توقعت مصادر مطلعة بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي ارتفاع عدد طلاب الجامعات الأردنية لنحو 200 ألف طالب سنوياً في حال فتح المجال لقبول طلبة من سنوات سابقة للتقدم للامتحان، مع العلم ان رفع العدد سيغير نسبة الـ 5% الذين يقبلون سنويا بالجامعات مما سيؤدي الى رفع النسبة بما يتواءم مع العدد المضاف تحقيقا للعدالة.
وبينت ذات المصادر ان الوزارة تتحفظ على فكرة الغاء "راسب او ناجح" بامتحان الثانوية العامة باي حال من الأحوال، مؤكدة ان الامر ستتم دراسته والاستيضاح من الوزارة حول مفهومها لتلك القضية، إذ انه لا يمكن قبول الرسوب على مفهومه الكامل بلا ضوابط او ثوابت او محددات واضحة، مؤكدة ان الامر محسوم فلا يمكن قبول راسب باللغة العربية او الإنجليزية مثلا عندما يتوجه الطالب لدراسة أي تخصص بالجامعة.
 وأوضحت ان اللجنة ستدرس كل التفاصيل وستوجه كافة الاستفسارات لوزارة التربية حول العلامة والفرق بينها وبين المجاميع، وقضية السماح لحاملي الثانوية العامة لسنوات سابقة بالتقدم، وقضية الرسوب او النجاح والدرجة المئوية قبل اتخاذ اية قرارات تتعلق بالقبول الجامعي واحداث اية تغييرات حول ذات القضية.
 ولفتت المصادر إلى ان وزارة التعليم العالي ستقدم ورقة تحمل في طياتها وتفاصيلها أسئلة مختلفة تتعلق بتوضيح معدل الرسوب من النجاح، ووضع حد له وضوابط تحكمه، اضافة الى الاعداد التي سيتم قبولها في الجامعة اثر زيادة عدد المتقدمين للامتحان بسبب السماح لطلبة من سنوات سابقة التقدم للتوجيهي.
 ولفتت المصادر إلى أن اللجنة التي تم تشكيلها من وزارتي التربية والتعليم والتعليم العالي والبحث العالمي لدراسة قرارات وزارة التربية حول "التوجيهي" ستنهي اعمالها خلال الأسبوعين المقبلين بأقصى التقديرات، وقد بدأت بقراءة مشروع القرار الخاص بالثانوية العامة وإعادة ترتيبه بما يتحدد بتحويل العلامة الى 1400 بدلا من 100، وإعطاء المواد صفة المجاميع، وترتيب الأمور الخاصة بالمادة التي يدرسها الطالب بالثانوية العامة لتعطى الدرجة المئوية.
 وشكل مجلس التعليم العالي لجنة برئاسة امين عام الوزارة الدكتور عاهد الوهادنة وعضوية رئيس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي وضمان جودتها، وأمين عام وزارة التربية والتعليم والقبول الموحد والامتحانات والمناهج، للسير باجراءات ترتيب أمور القبول الموحد والجامعات انسجاما مع قرارات وزارة التربية الداعية الى تطوير امتحان الثانوية العامة للعام الجامعي المقبل 2017-2018.
 واكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور عادل الطويسي في تصريحات صحفية عقب انتهاء جلسة المجلس، التزام مجلس التعليم العالي بالآليات والاسس التي تهدف الى تطوير امتحان الثانوية العامة والتي يدرسها مجلس التربية بما يحقق النقلة النوعية من ناحية قدرة الطالب وتحصيله في الثانوية العامة، مشيرا الى أن مجلس التعليم العالي وضع ضمن أولوياته تنفيذ ما جاء في توصيات الاستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد البشرية 2016/2025. 
أوائل - توجيهي أردني