ل

 قال وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور محي الدين توق، إن الوزارة تواصل العمل على ايجاد حلّ لقضية الجسيم التي تعاني منها الجامعات، إلا أنها لم تجد تجاوبا لعدم توفر الامكانات المالية.

 

وأضاف توق إن الحلّ المطروح يكمن بتحمّل القوات المسلحة الأردنية ثلث المبلغ، وتحمّل الحكومة الثلث الثاني، والجامعات الثلث الأخير، إلا أن هذا الحل اصطدم بعدم قدرة جميع الأطراف على تحمل الكلف، لتبقى القضية عالقة دون حلّ.

 

ودعا الجامعات إلى تنشيط مجالات الاستثمار لتحقيق دخل أفضل، وضبط النفقات بشكل سليم، وتحسين الادارة المالية لتكون أكثر حصافة.

 

وبين ان تخفيض النفقات في قانون الموزانة من قبل مجلس النواب بقيمة 247 مليون سيؤثر بشكل مباشر على دعم الجامعات والقطاعات الأخرى.