a

ثار جدل في اجتماع اللجنة الوطنية للأوبئة الذي عقد الاثنين، وتناول واقع المدارس والوضع التعليمي في ظل تزايد حالات الإصابة بكورونا في المملكة.

ووفق ما ذكر مصدر في اللجنة، لـ”الغد”، فإن غالبية أعضائها أصروا على بقاء فتح المدارس ومزاولة العملية التعليمية وفق أي سيناريو حفاظا على مستقبل الطلبة، وحرصا على المعلمين في قطاع المدارس الخاصة.

كما شهد الاجتماع، جدلا بشأن إجراءات الحظر بما يتواءم مع الحالة الوبائية، من حيث تشديد الإجراءات أو جعلها أكثر مرونة، خاصة فيما يتعلق بملف التعليم، ومراعاة الوضع الاقتصادي الذي يشهد تراجعا بسبب جائحة كورونا، إضافة إلى مصير 24 ألف معلم في القطاع الخاص.

ووفق المصدر ذاته، تم إعداد خطة لكافة السيناريوهات مع إجراءات جديدة سيعلن عنها في حال تطورت الأوضاع الوبائية تشمل إجراءات العزل والحجر وربما يشمل عزل مدن ومناطق وغيرها، متوقعا في الوقت ذاته ارتفاع معدلات الإصابة يوميا بشكل أكبر من الحالي.

وفيما استهجن أعضاء في اللجنة تصريحات الناطق باسمها، نذير عبيدات، قال فيها، “إن الوضع الوبائي وإن كان سيئا يحتم إغلاق المدارس، واللجوء للتعليم عن بعد”، قال عبيدات لـ”الغد”، إن “قرار العودة للمدارس داخل الحرم المدرسي ليس سهلا وإنما يحتاج إلى مزيد من الدراسة وفق الحالة الوبائية للبلاد”.

وأشار إلى أنه “بصرف النظر عن الاختلاف الذي كان ليس على مبدأ العودة بقدر ما هو على الإجراءات الخاصة في حال وجود إصابات بالمدارس أو المعاهد أو الجامعات وكيفية التعامل معها”، موضحا أنه “لا بد من اتفاق بين أعضاء اللجنة على صيغة اتفاق وفق بروتوكول يعد لهذه الغاية”.

وأكد عبيدات “أن الوضع الوبائي الحالي في الأردن ليس مثاليا للغاية لعودة الطلبة إلى مدارسهم”، داعيا لأخذ الحيطة والحذر.

كما تحدث عبيدات عن ضرورة إعادة النظر بموضوع الدراسة في المدارس، في حال تغير الوضع الوبائي وتم تسجيل إصابات في أي مدرسة، قائلا، “في حال تسجيل إصابة بمدرسة سيتم تعطليها واللجوء للتعليم عن بعد ونقل الطالب المصاب للعزل”.

ولفت إلى أنه “لا بد أن تكون العودة إلى المدارس ضمن أشكال مختلفة؛ بأن لا تكون بنسبة 100 %، وأن تعتمد على الوضع الوبائي، إضافة إلى اقترانها ببروتوكولات للتعامل وتقليل احتمالية العدوى”.

وأشار إلى أن “الحكومة ربطت العودة إلى المدارس بالوضع الوبائي في كل منطقة”، مضيفا “وفي حال كان الوضع الوبائي لا يسمح، يتم التعلم عن بعد أو بنسبة 50 %”.

بدوره، قال وزير الصحة، سعد جابر، إن الحالة الوبائية الراهنة تتيح عودة الطلبة للمدارس ضمن ترتيبات خاصة، مضيفا أنه سيتم تدريس المواد الأساسية داخل الصفوف وبقية المواد عن بعد. وأكد جابر في لقاء تلفزيوني أول من أمس أنه سيتم اعتماد نظام التدريس الهجين في المدارس.