عمان - الغد - طالبت الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة "ذبحتونا" مجلس التعليم العالي بحسم  قراره المتعلق بطلب الجامعتين "الأردنية" و"العلوم والتكنولوجيا" اعتماد القبول المباشر اعتباراً من بداية العام الدراسي المقبل، وإعلان رفضه لهذا الطلب.
وقالت، في بيان صحفي، إنه نشر خبر قبل أيام "يشير إلى أن مجلس التعليم العالي أوقف قرار السماح لجامعتي العلوم والتكنولوجيا والأردنية بالقبول المباشر في الكليات الطبية العام الجامعي المقبل 2017-2018، كما لن يسمح لأي جامعة أن تقبل الطلبة بشكل مباشر إلا عبر قائمة القبول الموحد".
وأضافت أنه "رغم نشر الخبر، إلا أن مجلس التعليم العالي ووزارة التعليم العالي لم يصدرا أي تصريحات رسمية تتعلق بهذا القرار سواء كان لنفيه أو تأكيده".  
ورأت الحملة أن "هذا التأخر في إعلان الموقف الرسمي الحكومي، يضع علامات استفهام كبيرة حول أسبابه، فإذا كان مجلس التعليم العالي اتخذ قراراً برفض القبول المباشر، فلماذا لم يتم الإعلان عنه؟ وهل هنالك جهات مستفيدة تعمل على تأخير إعلان قرار المجلس في محاولة للضغط عليه وحمله على التراجع عن هذا القرار؟".
وأضافت أنه "في حال لم يقم مجلس التعليم العالي بإصدار أي قرارات بهذا الخصوص، فلماذا لم ينف الخبر؟ ولماذا لم يقم بالبت في قضية كهذه حتى اللحظة؟".
وكانت "ذبحتونا" اعتصمت أمام وزارة التعليم العالي قبل شهرين، وسلمت رسالة إلى وزير التعليم العالي عادل الطويسي، أكدت فيها أن "مضي مجلس التعليم العالي باعتماد القبول المباشر، وسعيه إلى إلغاء القبول الموحد له عواقبه الخطيرة على الطالب والجامعة ومخرجات التعليم والعملية التعليمية برمتها".

أحدث الأخبار