a

اجتمع رؤساء الجامعات الحكومية اليوم للتباحث حول آخر الـمُستجدات بخصوص التعلُّم الإلكتروني عن بُعد وكل ما يواجهه أبناؤنا طلبة الجامعات الذين يمثلون أبرز أولويات عمل رؤساء الجامعات باعتبارهم قطب الرحى الذي يدور عملنا جميعه في محرابه. تمَّ التأكيد في هذا الاجتماع على أهميَّة التعليم /التعلم عن بُعد “الإلكتروني” وضرورة تسخيره وتطويره بما يخدم العمليَّة التعليميَّة والمسيرة الأكاديميَّة في الجامعات لا سيَّما أنَّ التوجُّه نحو التعليم الإلكتروني هو توجُّه وطني وتبناه مجلس التعليم العالي في عام 2015 وما زال، وأكد عليه أمر الدفاع رقم 7 في نيسان 2020، وهو يأتي في إطار مشروع الحكومة الإلكترونيَّة وسعي الجامعات للوصول إلى الحرم الذكي. واستمرارا لنهج الموضوعية والشفافية التي تعاملنا بها منذ البداية، وإدراكنا لمستوى القلق والتساؤلات المشروعة من الطلبة وذويهم حول ما ستؤول إليه الأمور في الفصل الثاني للعام الجامعي 2019/2020، فإننا نؤكد على حرصنا الدائم، وبهمّة ومشاركة الجميع، على تحويل التحديات إلى فرص رائعة للتحسين والتطوير للولوج إلى المستقبل الذي سينقلنا إلى الثقافة الرقمية والتعامل مع الجيل الخامس للأنظمة الحاسوبية الذي يمثل لغة العالم الآن وفي المستقبل.
لقد أكد رؤساء الجامعات اليوم على عقد الامتحانات النهائيَّة إلكترونيا وأن تحسب العلامة النهائية للفصل الدراسي على أساس مبدأ (ناجح/راسب) باختيار الطالب ومُوافقته إنصافاً للطلبة ولضمان العدالة فيما بينهم وحفاظاً على سمعة التعليم العالي في الأُردن، وتنفيذاً لأمر الدفاع رقم (7)،
وأكد الرؤساء كذلك على رفض مبدأ النجاح التلقائي.
إن رؤساء الجامعات الحكومية يحرصون على ترجمة توجهات ورؤى جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين فيما يخص توفير سبل ومستلزمات خدمة طلبة الجامعات الأردنية وفق أحدث التطورات العلمية، وتحقيق بيئة تعليمية جاذبة لهم.
رؤساء الجامعات الحكومية يتقدمون من أبنائهم الطلبة بوافر عبارات المحبة الأبوية الصادقة وأمنيات التوفيق والنجاح.