'أتمنى لابنتى الدرجات العليا، واكمال مسيرتها الدراسية التي بذلت جهدا للتميز بها'، اقتصر حديث والدة الطالبة أسيل فراج العكالين الحاصلة على الدرجة الأولى في فرع الأدبي للدورة الشتوية لعام 2016، على تلك الكلمات المتواضعة التي وإن دلت على شيء فإنما تدل على قوة العاطفة وضخامة السعادة التي تكنها الأم لابنتها أسيل.

أسيل التي تميزت بالفرع الأدبي وحصلت على المرتبة الاولى بمعدل 5ر94% ، قالت انها كانت تتوقع تلك النتيجة، وكانت تتوقع أن تكون الأولى نظرا للجهد المضاعف الذي كرسته في الدراسة.

لم تنس أسيل الثناء على ذويها وعائلتها بما قدموه لها من دعم اضيف إلى مجهودها الفردي، لتنال تلك الدرجة العالية، مشيدة بدورهم الدائم في الوقوف إلى جانبها والذي سيستمر بإذن الله إلى المالانهاية.

'ست ساعات دراسية يومية كانت كفيلة بالحصول على ما اريد'، هذا ما كشفته أسيل في حديثها ، مؤكدة على أنها تتمنى دراسة الحقوق لتكون محامية المستقبل.

ولن تتوقف مسيرة النجاح لدى أسيل عند هذا الحد، كما ولم تمنعها أية ظروف من مواصلة ما تسعى للحصول عليه،فطريق الجد والاجتهاد بدأ والخطوة الاولى من ذلك الطريق تم اجتيازها بكل نجاح. - 

أحدث الأخبار