آلاء مظهر - شهدت مخالفات امتحان شهادة الدراسة الثانوية العامة للدورة الصيفية الحالية انخفاضا ملموسا، حيث سجلت لجان الامتحان في وزارة التربية والتعليم 98 مخالفة على مدى الأيام الخمسة الأولى من الامتحان، بحسب الناطق الإعلامي لوزارة التربية والتعليم وليد الجلاد.
وقال الجلاد لـ"الغد" أمس إن لجان الامتحان اتخذت كل الإجراءات المناسبة بحق مرتكبي هذه المخالفات وفق التعليمات، مشيرا إلى أن هذا الانخفاض جاء نتيجة للإجراءات التي اتخذتها الوزارة والاستعداد الجيد للطلبة والتزامهم بالتعليمات الناظمة للامتحان، ووعي أولياء الأمور والمجتمع المحلي وجهود المؤسسات الوطنية المساندة للوزارة.
وكان 112 ألف مشترك ومشتركة من الفروع الأكاديمية والمهنية تقدموا للامتحان في المباحث المقررة أمس، حيث امتحن طلبة الفروع الأكاديمية في مبحث اللغة العربية مهارات اتصال المستوى الرابع.
كما امتحن طلبة الفرعين الصناعي والفندقي والسياحي في مبحث رياضيات أساسية المستوى الثاني، والزراعي والاقتصاد المنزلي في مبحث علوم حياتية اساسية المستوى الثاني. 
كما قام طلبة الدراسة الخاصة من الفروع الأكاديمية في الجلسة الثانية ممن لم يستكملوا متطلبات النجاح في الدورات الماضية بتأدية امتحان اللغة العربية مهارات اتصال المستوى الثالث، ومبحث إنتاج الطعام وخدمته المستوى الثالث لطلبة الفرع الفندقي والسياحي. 
وأبدى الطلبة ارتياحهم لمجريات الامتحان ومستوى ونمطية الأسئلة، لافتين الى أن الاسئلة من داخل المنهاج المقرر وتراعي مستويات وقدرات الطلبة المختلفة.
وأكد طلبة من الفرع الأدبي لـ"الغد" أن مستوى أسئلة مبحث اللغة العربية، جاءت "سهلة ومباشرة وضمن المقرر المدرسي"، لافتين إلى أن المدة الزمنية "كافية وأغلبية الطلبة أنهوا الإجابة قبل نهاية الوقت".
وأوضحت سناء القدومي ان أسئلة الامتحان كانت ضمن "المتوسط"، والمدة الزمنية "كافية" بالنسبة لها، و"تتناسب مع قدرات الطلبة".
وبينت سارة هاشم أن المدة الزمنية كانت "كافية للإجابة عن الأسئلة"، لافتة إلى أن الأسئلة كانت "مناسبة لجميع المستويات وسهلة للمتمكن من دراسته".
كما أبدى الطالب عمار ابو فريد من الفرع العلمي ارتياحه ورضاه عن الامتحان، مشيرا إلى أن أسئلة مبحث اللغة العربية كانت "واضحة ومتناسبة مع قدرات الطلبة"، متوقعا حصوله على علامة مرتفعة.
بدورها، بينت الطالبة علا قواسمي، من طلبة الفرع العلمي، أن أسئلة امتحان مبحث مهارات الاتصال "لم تكن صعبة، وان مدة الامتحان كانت كافية بالنسبة لها"، مؤكدة ان الاسئلة "تتناسب مع قدرات الطلبة، وأن جميع صديقاتها من مختلف الفروع خرجن من قاعات الامتحان وعلامات "السعادة تبدو على وجوههن".
واتفق مع هذا الرأي طلبة الادارة المعلوماتية والتعليم الصحي، من طلبة الشرعي، وكذلك طلبة الفرعين الصناعي والفندقي والسياحي حول أسئلة مبحث الرياضيات الأساسية المستوى الثاني، وكذلك الفرع الزراعي والاقتصاد المنزلي في مبحث علوم حياتية اساسية المستوى الثاني، وقالوا إن الأسئلة كانت "من المنهاج المقرر، ولا غموض فيها، وأجواء الامتحان كانت مريحة والمدة الزمنية كافية".
وأشار الطالب حمزة كيلاني من الفرع الصناعي، إلى أن أسئلة مبحث الرياضيات الأساسية المستوى الثاني كانت "ضمن المنهاج المقرر، وأن المتمكن من دراسته يستطيع الإجابة عن الأسئلة بسهولة"، لافتا إلى أن المدة الزمنية "كافية".
وقال سامر الزمر وهو أحد طلبة الفرع الزراعي، إن أسئلة مبحث علوم حياتية اساسية المستوى الثاني جاءت "مريحة بشكل عام ومن المنهاج والكتاب المدرسي، ومناسبة لجميع المستويات والقدرات"، لافتا الى أن المدة الزمنية المقررة لجلسة الامتحان "مناسبة لطبيعة ومستوى الأسئلة - الغد .

اوائل - توجيهي .