أعد طلبة من جامعة العلوم الاسلامية، ممن قبلوا ضمن قائمة القبول الموحد، مذكرة طالبوا فيها بشمولهم للاستفادة من المنح والقروض الجامعية، التي تقدمها وزارة التعليم العالي من خلال صناديق الدعم المتعددة. ذكرت مصادر طلابية أن المذكرة سيتم تسليمها الى «التعليم العالي» اليوم، لافتا الى أن رئاسة الجامعة اطلعتهم على مخاطبات رسمية تطالب بشمول هؤلاء الطلبة.

وبحسب المذكرة، التي حصلت «الرأي» على نسخة منها، يستند الطلبة للمطالبة بشمولهم الى أن قبولهم تم من خلال القبول الموحدة، كباقي الطلبة الذين قبلوا في الجامعات الرسمية، والمسموح لهم التقدم للاستفادة من تلك المنح والقروض. وذكرت المصادر ان مجموعة من الطلبة سيسلمون وزير التعليم العالي والبحث العلمي المذكرة مرفقة بتواقيع الطلبة. بالمقابل، أكدت مصادر في وزارة التعليم العالي ان الانظمة والتعليمات النافذة حاليا، تنص صراحة على ان الفئة المستهدفة طلبة الجامعات الرسمية المقبولين في البرنامج العادي، في حين ان الجامعة الاسلامية لا تندرج ضمن قائمة الجامعات الرسمية، إنما تخضع لقانون خاص.ولفتت المصادر الى أن الوزارة ستعمل على دراسة تعديل الانظمة والتعليمات، التي تحكم عمل صناديق المنح والقرض، بما يسمح لهذه الفئة من الطلبة الدخول للمنافسة على المنح والقروض التي تقدمها الوزارة سنويا. وبهذا الصدد وصل عدد المتقدمين للاستفادة من المنح والقروض الجامعية زهاء (41) الف طالب وطالبة، في حين تنتهي فترة تقديم الطلبات في التاسع عشر من الشهر الحالي.

أحدث الأخبار