احتج طلبة التوجيهي الدراسة الخاصة للفرع الصناعي في اربد من اجراء الاختبارات العملية في مدرستي الثانوية الصناعية ومدرسة الزرنوجي دون اعلامهم بمواعيدها مسبقا ، لافتين الى انهم سيضطرون للتاخر والانتظار للفصل الدراسي الاول القادم حتى يتمكنوا من اجرائها مجددا كون اجتياز هذه الامتحانات يعتبر شرطا ومتطلبا اساسيا للالتحاق بالجامعات والكليات.
واشاروا الى انهم تفاجأوا بعقد هذه الاختبارات الاسبوع الماضي دون معرفتهم بها ، منوهين الى ان الخلل الذي حصل هو تغيير الية اعلامهم بموعد اجرائها
 اذ انه تم اخبارهم بمواعيد هذه الاختبارات خلال الفصل الماضي اثناء استلامهم لارقام الجلوس الخاصة بهم وذلك عبر ارفاق ورقة اضافية مع اوراق الجلوس تعلمهم بتواريخ هذه الامتحانات لكن هذا الفصل تفاجئوا بعدم اعلامهم بذلك بخلاف الطريقة السابقة خصوصا انهم لم يستلموا اوراق الجلوس لغاية الان وهو ما ادى لحدوث اللبس والخلل.
واشاروا الى انهم راجعوا المدرسة الصناعية للاستفسار عن مبررات واسباب عدم اعلامهم بالاختبارات العلمية لكنهم لم يحصلوا على أي جواب خصوصا انهم حصلوا على معدلات عالية ومتميزة في الفصل الماضي وان عدم اجرائهم للامتحانات العملية سيؤخرهم حتى العام القادم.
وقال مدير التربية والتعليم لمنطقة اربد الاولى علي دويري ان موعد الامتحان العملي لطلبة الفرع الصناعي التوجيهي موجود على موقع وزارة التربية منذ بداية الشهر الماضي أي قبل اجراء الاختبارات بشهر كامل الى جانب قيام مديرية التربية ايضا بوضع اعلانات متعددة داخل المديرية بخصوص مواعيد هذه الاختبارات العملية وذلك قبل موعد عقدها باسبوعين.
واعتبر دويري انه يوجد تقصير من قبل طلبة الدراسة الخاصة وانه يجب على هؤلاء الطلبة الاستفسار والمتابعة لمعرفة المواعيد بشكل مسبق - الدستور .

اوائل - توجيهي .