نفت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي قبول (103) طلاب من العائدين من الجامعات اليمنية من غير حملة الارقام الوطنية في البرنامج العادي، وقبول الطلبة الاردنيين بالبرنامج الموازي.
وقالت الوزارة في بيان اصدرته أمس أن مجلس التعليم العالي اتخذ خطوات واجراءات شفافة معلنة وواضحة لقبول الطلبة العائدين من اليمن، واجريت لهم بالتعاون مع الجامعات الرسمية امتحانات مستوى لجميع الطلبة العائدين من الجامعات اليمنية الملتحقين في التخصصات المختلفة، وذلك بهدف توزيعهم على الجامعات وتحديد المستوى الدراسي للطالب كل حسب تخصصه على البرنامج العادي والموازي في ضوء نتائج امتحان المستوى.
ولفتت الى أن المجلس وافق للطلبة المبتعثين للدراسة في الجامعات اليمنية، على حساب التبادل الثقافي بين الحكومتين الأردنية واليمنية ولم يستكملوا اجراءات ابتعاثهم، على معاملتهم معاملة الطلبة المبتعثين لغايات قبولهم في البرنامج العادي في الجامعات المحددة لهم في القوائم الصادرة عن مجلس التعليم العالي.
ونوهت الى «المادة(4/أ/1) من نظام البعثات والمنح للموفدين وتعديلاته رقم (61) لسنة 2010 والتي تشترط فيمن يتقدم للبعثة او المنحة ان يكون اردني الجنسية وهذا ما ينفي ضمناً قبول اي طالب من غير حملة الأرقام الوطنية في البرنامج العادي».
وبينت انها عقدت اجتماعات مع جهات يمنية رسمية حيث تم الاتفاق يقضي بالسماح للطلبة الاردنيين العائدين من اليمن لاستكمال دراستهم في الجامعات الاردنية تحت اشراف جامعاتهم الأصيلة الى حين استقرار الاوضاع الامنية وتمكنهم من العودة لاستكمال دراستهم فيها - الرأي .

أوائل - توجيهي أردني.