أصدرت دائرة الإفتاء العام، أمس، فتوى حول الإفطار بسبب الدراسة للامتحانات. 
 وتالياً نصها:( الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله، الصوم ركن من أركان الإسلام، فرضه الله على المسلمين، قال الله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ) البقرة/ 183.
وقد أشار القرآن الكريم إلى الأعذار التي تبيح الفطر، قال الله تعالى: (فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ) البقرة/ 184.
فلا يعد تقديم الامتحانات أثناء شهر رمضان عذراً مبيحا للفطر، فلا بد أن ينوي الطالب الصيام ويشرع فيه، ويجتهد في دراسته، فإن بلغ به الأمر أثناء النهار مشقة خارجة عن المعتاد أفطر حينها، سائلين الله عز وجل لطلابنا التوفيق والنجاح، والله تعالى أعلم)-بترا.