استضافت لومينوس للتعليم ورشة العمل الثالثة ضمن سلسلة ورشات بقيادة الفنار ميديا والمجلس الثقافي البريطاني والتي تعتبر الأولى من نوعها من حيث التركيز على فئة الشباب السوريين الذين نزحوا لاجل التعليم العالي في الدول المجاورة.

وتجمع ورشات العمل العاملين مع الشباب والشابات السوريين لتبادل الخبرات ومناقشة آليات التعاون وزيادة فعالية العمل في جو منفتحٍ وصريح بحضور مائة مشارك من منظمات عربية وأمريكية وبريطانية وأوروبية.

ويأتي المؤتمر ضمن المرحلة الثالثة من الجهود لجمع مقدمي البعثات الدراسية والشركاء الرئيسيين لتأمين وصول التعليم للفئات السكانية الأقل حظا، كما حفز المؤتمر برامج البعثات الدراسية بشكل تنسيقي بين الشركاء للعمل على إتساقها وتأكيد عدمتداخلها.

واكدت غيل كامبيل، مدير التعليم لدى المجلس الثقافي البريطاني لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقا أهمية هذه الفعالية في جمع أصحاب المصالح والإهتمام بتقديم حلول التعليم العالي وتوفر فرص تبادل المعرفة وايجاد شركات جديدة لتواكب تطور وبناء المستقبل للأجيال المقبلة.

أوائل - توجيهي أردني