سلم نائب رئيس الوزراء وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات يوم أمس الثلاثاء، جوائز الحسن للشباب البرونزية والفضية فوج 2015، لطلاب وطالبات من عدة محافظات.

وكرم الذنيبات في مدرج الحسن بن طلال بالجامعة الأردنية، مدراء التربية والتعليم، ورئيس برنامج التربية والتعليم في وكالة الغوث الدولية، ومديرية الثقافة العسكرية، وذوي الاعاقة.

وقالت مديرة جائزة الحسن للشباب سمر كلداني، اننا نشعر بالفخر والاعتزاز لتخريج كوكبة جديدة من الشباب المسلح بالعلم والمعرفة والخبرات، التي اكتسبوها بعد رحلة مع برامج الجائزة، التي أسهمت في تطوير الشباب وتنمية قدراتهم، ليكونوا ذخرا للوطن، كما أرادهم جلالة الملك عبدالله الثاني.

ونيابة عن الخريجين استعرضت الطالبة ساجدة الغنانيم والطالب فرحان أبو عزيز الفوائد التي جنوها من برامج الجائزة الاربعة، الخدمات والمهارات والنشاط الرياضي والرحلات الاستكشافية، من خلال تجربتهم.

وبينا دور الجائزة في صقل مهارات وقدرات الشباب، وعزمهم مواصلة العمل في برامج الجائزة، ليتمكنوا من تقديم ما هو أفضل لمجتمعهم ووطنهم، وثمنوا دور جلالة الملك عبدالله الثاني، مشيدين بجهود سمو الأمير الحسن بن طلال مؤسس الجائزة وراعيها.

وقدم الطالب سامي هاشم ومايكل كشك وانوك سولمن فقرة فنية، فيما قدمت طالبات من مدرسة رقية بنت الرسول الثانوية للبنات سكتشا مسرحيا عن الجائزة، وأدت طالبات مدرسة فاطمة الزهراء الثانوية وطلاب مدرسة كلية الشهيد فيصل الثاني نشيد الجائزة بعنوان "من البدء كان العطاء".

 

اوائل - توجيهي أردني