ب

مع التئام التعليم الوجاهي والتعليم عن بعد في السابع من شهر آذار (مارس) المقبل، يحصل ما يقارب 451 الف طالب وطالبة في مناطق جيوب الفقر، على وجبتهم المدرسية المدعمة بالفيتامينات والمعادن، بعد توقف لتوزيعها دام نحو 135 يومًا، بحسب ما أعلنه مدير ادارة التعليم، في وزارة التربية والتعليم، الدكتور سامي المحاسيس.
وقال المحاسيس لـ”الغد”، ان “المشروع الذي توقف بسبب جائحة كورونا، واغلاق المدارس في بداية الفصل الدراسي الاول وحتى قرار العودة بشكل آمن للمقاعد الدراسية، يهدف بشكل اساسي الى تحسين الوضع التغذوي والصحي لأطفال المدارس الحكومية في المناطق الأقل حظا، بمن فيهم أطفال المدارس في مخيمات اللاجئين السوريين”.
واكد، ان “التحضيرات للوجبة اليومية الصحية بدعم من الحكومة وبرنامج الاغذية العالمي والقوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي، أصبحت جاهزة ليصار الى تقديم الوجبة المتوازنة للطلبة التي تحتوي على بسكويت مدعم بالفيتامينات والمعادن محشو بالتمر وزن (80 غراما) مقدمة من “الأغذية العالمي”، وعبوة بسكويت عالي البروتين وزن (40 – 45 غراما) مدعمة بالفيتامينات والمعادن، وهي من إنتاج الجيش العربي”.
وفي مسار متواز لتحضيرات الوجبة المدرسية، ضمن مشروع التغذية المدرسية وآلية توزيعها على طلبة المدارس، تنتهي جهات حكومية ودولية من مسودة استراتيجية مشروع التغذية المدرسية 2020-2023، الاسبوع المقبل، وفق المحاسيس.
ولم يغفل المحاسيس الحديث عن عودة المطبخ الانتاجي الذي يستفيد منه 57 الف طالب وطالبة، حيث تمت الموافقة منذ العام الدراسي 2017 / 2018، على استمرارية العمل في مشروع المطبخ الإنتاجي والتوسع به، وذلك بإضافة 6 مطابخ جديدة ليصبح العدد الكلي للمطابخ 11 مطبخا.
في السياق نفسه، أشار وزير التربية والتعليم، تيسير النعيمي، إلى أن المبلغ المخصص لمشروع التغذية المدرسية للعام الدراسي 2020 / 2021، يبلغ 3 ملايين و550 ألف دينار.
وأوضح، في رده على سؤال وجهه إليه النائب أحمد الخلايلة، أن المبلغ المخصص يغطي كلفة التغذية المدرسية لطلبة رياض الأطفال وحتى الصف السادس الأساسي.
وأضاف النعيمي، أن عدد المشمولين بالتغذية المدرسية يصل إلى 451 ألف طالب وطالبة، مبينا أنه تم صرف 2 مليون دينار من المبلغ المرصود لتلك الغاية.
ووفق التقرير الوطني لحقوق الانسان 2019، فإن عدد الطلبة المشمولين بالمشروع في الفصل الثاني من العام الدراسي 2018 / 2019، وصل إلى نحو 387 ألف طالب وطالبة في الصفوف من 1-6 الاساسي وطلبة رياض الأطفال الحكومية، موزعين على 1854 مدرسة في 31 مديرية تربية وتعليم، وثلاثة مخيمات تابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا”.