التعليم

كتب الأستاذ حسام حسام عوَاد - مؤسس موقع الأوائل - :

حينما كنت معلماً أنا وجميع زملائي المعلمين بلا استثناء كنا نمارس أسلوب التلقين بالتعليم ( البعض يلقن بالتوضيحات والآخر بالخرائط والبعض بالتهريج)

لكن كله تلقين بتلقين.....

سبب الذهاب للتلقين هو : التوجيهي الذي يعتمد الإمتحان الوزاري كوسيلة وحيدة للتقييم .

أما أساليب الادريس الحديثة فكلها تنتقد أن يشرح المعلم الدرس على ( اللوح) والطالب يتلقى المعلومة جاهزةً ؛ فالأساليب الحديثة يكون المعلمُ فيها مُيسراً للطالب والطالب هو من يصل للمعلومة من خلال : التحليل ، التركيب ، الاستدلال، الإكتشاف ، البحث ....وهنالك مئات من أساليب التعلّم النشط ؛ لا يقوم أحد من معلمي التوجيهي بممارستها- طبعاً ممارسة معلم التوجيهي مبررة - كما وضحت فامتحان التوجيهي يقيس الحفظ بجميع المواد.

لذلك أفضل معلمي الأردن يستحيل أن يكونوا منّا - نحنُ معلمو التوجيهي- كلنا مُلقّنونَ - ولو درّسنا رياضيات وفيزياء وإنجليزي - فنحنُ ندرس كي يحصل الطالب على علامة كاملة لا لكي يتعلم كيف يتعلم ويتمهّر على مهارات التفكير العقلاني ومنهجية البحث والعمل الجماعي والاكتشاف وحل المشكلات .

لذلك الجوائز الدولية والوطنية لا تمنح أبداً لمعلم مُلقّن ؛ بل لمعلمٍ مُلهِم .

الآن ... عُد لمعلم اصطحبك للمختبر ... علّمك كيف تكتب بحثاً ....كان يسأل ويترككم تتحاورون وتفكرون ثم تصلون للمفهوم أو تلعبون أو تنتظمون فرقاً فتنهمكون على مهمة ومشروع ....... هذا أفضل معلم .