Author:
حسام عواد
الإشراف التربوي

عبير أبو طوق
"قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون انما يتذكر اولوا الالباب"... في البدء كانت التوجيه الرباني لبني البشر"اقرأ" ، فكانت الكلمة ... وتطورت المجتمعات الانسانية وما زال النهج القويم يتمثل بالبحث ، العلم ، المعرفة ، التطبيق و التجديد والتميز ... وأي تميزهذا يحمله شباب وشابات بعمر الورد ، وضعوا انفسهم بالمقدمة لأنهم درسوا واجتهدوا والنتيجة ... حصدوا اغلى الالقاب ( الاوائل ) ، انهم اوائل الثانوية العامة لهذا العام ومن مختلف الفروع الاكاديمية والمهنية جمعتهم صفات مشتركة كحب العلم ، الطموح ، الاصرار ، والتفوق منذ الصغر ، والاهم من ذلك ايمانهم المطلق بالله وانه لن يضيع لهم تعبا . التقيناهم بالدستور تحدثوا واسهبوا حول تجربة التوجيهي التي اجتازوها بكل ثقة واقتدار فنالوا اعلى العلامات واستحقوا ان يزينوا غلاف ملحق شباب لهذا العدد
الفــــــــرع العـــــــلمي
ربى عماد المحتسب" الاولى على المملكة في الفرع العلمي بمعدل 98,7% - مدارس الاتحاد الثانوية"
بداية تقول ربى حصلت على النتيجة بوقت مبكر فاعتقدت بأن هناك خطأ ما .. وتضيف"لم اكن اتوقع ذات المعدل وانما اقل بأعشار... وعن الشخص الذي اخبرها بالمعدل والترتيب العام لها .. تبتسم وتقول : "اتصلت بي معلمتي نعمة كامل واخبرتني بالمعدل وباني الاولى على المملكة ، كانت فرحتي لا توصف ابدا ، فقد توجت تعبي بالمركز الاول ، ثم أخبرت جدتي وامي الذين عبروا عن هذا التفوق بالدموع الغالية دموع الفرح".
وتطمح ربى بدراسة تخصص الطب البشري بالجامعة الاردنية وذلك لانها تميل لدراسة هذا التخصص اضافة الى انه تلبية لرغبة والدتها السيدة سلمى طوقان التي تصف ابنتها بقولها"ربى متفوقة منذ صغرها وقد رفضت مرات عديدة انضمامها الى برنامج التسريع الاكاديمي ، كنت اتوقع لها ان تحصل على المركز الاول على مستوى المملكة لأن ثقتها بنفسها عالية جدا ، درست بشكل ممتاز ، وكانت تتسم بالهدوء والتركيز اثناء فترة الامتحانات ، تحافظ على صلاتها ، ثم ان ربى تتميز بالدقة وحب مساعدة الآخرين وهذه شروط اساسية لمن يريد ان يصبح طبيبا في المستقبل" .
وتضيف السيدة سلمى"للأهل دور مهم بتنشئة ابنائهم على حب العلم والدراسة منذ صغرهم ، هذا مع الأخذ بعين الاعتبار الدورالكبيرالذي تلعبه المدرسة في احرازالتفوق ، لكن الاهل هم الاساس ".
وتعتبر ربى هذا الانجاز"بأنه بداية الطريق للمستقبل ، حملني مسؤولية اكبر للمحافظة على القمة في حياتي الجامعية والعملية القادمة" وتصف ربى نظام الفصول المعمول به حاليا في التوجيهي"بأنه مريح ، ففيه يتم تقسيم المواد الدراسية على جزئين وهذا يسهل عملية الدراسة وبالتالي الحصول على علامات اعلى فيما لو كانت المواد تقدم كلها دفعة واحدة في آخرالسنة الدراسية وتتوجه ربى بعدة نصائح للطلبة المقبلين على تأدية التوجيهي للعام المقبل أهمها"حافظوا على الصلاة فالله يبارك جهودكم ، ولا تشتتوا انفسكم فالكتاب المدرسي هو المرجع الوحيد للأسئلة في امتحانات الوزارة ، ادرسوا جيدا فمن جد وجد .."وتختتم ربى بتوجيه الشكر لأهلها وخاصة والديها وجدتها واخواتها ، مدرستها ممثلة بأعضاء الهيئتين الادراية والتدريسية ، وصديقتها اللواتي كن يدعمنها دائما ... وتطمح ربى بأن تحصل على الترتيب الأول في على مستوى الجامعة في تخصص الطب البشري مستقبلا .

وعد احمد السويلمين"الاولى على المملكة في الفرع العلمي بمعدل 98,7% - مدرسة الجبيهة الثانوية للبنات "
حصلت وعد على الترتيب الاول على المملكة في نتيجة امتحانات الفصل الاول وهنا كان الرهان .. هل ستحافظ وعد على ذات العلامة وذات الترتيب ؟ تجيبنا وعد بابتسامة"كان همي الاول هو المحافظة على معدلي .."ومع ظهور نتائج الفصل الثاني توقعت وعد بأن تحصل على المرتبة الاولى او الثانية على ابعد تقدير.. فكانت على قدر وعدها فحازت المرتبة الاولى الى جانب ربى المحتسب..".
وعن لحظة سماعها النتيجة تحدثنا وعد" اخبرتنا صديقة للعائلة بالمعدل وكانت اول جملة قلتها عندما سمعت المعدل استنوا الترتيب ، فقد كنت وعائلتي متوقعين بأن احصل اما على المرتبة الاولى او الثانية على مستوى المملكة ، ثم اخبرنا صديق والدي بانني الاولى .. فصدق التوقع وكانت فرحة النجاح والتحدي والانجاز".
وتضيف قائلة"منذ صغري وانا ادرس بالمدارس الحكومية فهي لا تختلف عن المدارس الخاصة : لأن الطالب هو المحور الاساسي في العملية التعليمية : فالتوجيهي يعتمد على دراسة الكتاب المقرر ولا شيء غيره".
وعن تخصصها المستقبلي الذي ترغب بدراسته في الجامعة تخبرنا"سأدرس الطب البشري ... وافكر بالتخصص اما بعلم الاعصاب او الاورام ، واتمنى ان انضم للعمل بعد التخرج اما للمدينة الطبية او مركز الحسين للسرطان فهما من الصروح الطبية الاردنية التي تتسم بالمواصفات العالمية ".
وتثني وعد على فكرة المنح التي تقدمها وزارة التعليم العالي للاوائل"فهي السبيل للانجاز والمنافسة ، فقد كان الشرط بيني وبين اهلي أن احصل على معدل يؤهلني للحصول على منحة وذلك لارتفاع تكاليف دراسة تخصص الطب"ويعلق السيد احمد - والد وعد على تفوقها الباهر بقوله"ان البيت والتربية الصالحة للاولاد هما الاساس والدافع للدراسة والتميز ، ولم يقلل ابدا من اهمية انجاز ابنته لكونها انثى .. فقد تميزت واثبتت جدارتها وتفوقها" .
وعن اكثر المواد التي سببت رهبة لوعد اثناء تأدية الامتحانات تقول"مادة الثقافة الادبية .. وحصلت فيها على ادنى معدل على جانب اللغة الانجليزية ، اما باقي المواد فقد احرزت فيها العلامات الكاملة". وتصف وعد سنة مرحلة التوجيهي بأنها"سنة عادية ، والامتحان سهل وكل ما يحتاج اليه الطالب هو التوكل على الله والدراسة بشكل جيد"وتوجه وعد شكرها لاهلها ، مدرستها ممثلة بالمديرة والمعلمات ، اساتذتها في المعهد ، اضافة الى ملحق شباب في جريدة الدستور على هذا اللقاء واهتمامهم المستمر بالشباب ... وتتمنى وعد بأن تحصل على لقب دكتورة بذات التفوق ... فلقب دكتورة بالنسبة لها بمثابة الحلم .
بهاء محمد طالب عبيدات"الثالث على مستوى المملكة في الفرع العلمي بمعدل 98,5% - المدرسة النموذجية ـ جامعة اليرموك - محافظة اربد "
توقع بهاء ووالده ووالدته ان يحصل على ذات المعدل مع فرق عشر واحد زيادة او نقصان : ذلك لانه حصل في الفصل الاول على معدل يفوق 98 ... متوقعين في الوقت ذاته ان يحرز بهاء مرتبة متقدمة ضمن اوائل المملكة .. فصدق توقعهم للعلامة والترتيب معا ... وحول الشخص الذي اخبر بهاء بالمعدل ؟ يخبرنا بهاء بقوله"أنا ، جلست بنفس وراء جهاز الحاسوب لمعرفة معدلي ، وكان جميع افراد عائلتي حولي ... وعندما ظهرت النتيجة فرحت كثير وما هي الا ثوان قليلة حتى ضج البيت كله بصوت الزغاريد المعبرة عن فرح التفوق والانجاز" ويتابع بهاء"بحصولي على هذا المعدل المرتفع توقعت ان اكون ضمن العشرة الاوائل على مستوى المملكة في الفرع العلمي ، وفي تمام الساعة الرابعة من عصرذلك اليوم عرفت وبنفسي ايضا بأنني حصلت على المرتبة الثالثة ضمن اوائل التوجيهي ، وقد كانت فرحتي بالمعدل اكبر من فرحتي بالترتيب لانه ليس من السهل ان تحصل على معدل يفوق 98% وفي ذات الوقت الحصول على مرتبة متقدمة ضمن الاوائل ، مع انني كنت اطمح بالحصول على مرتبة اعلى ... والحمد لله دائما".
ويطمح بهاء بمواصلة دراسته الجامعية بدراسة تخصص الطب البشري في جامعة العلوم والتكنولوجيا الاردنية وذلك لان الطب رغبة بهاء الشخصية منذ الصغر .."اتمنى ان اصبح طبيب مشهور .. اضافة الى ان هذه المهنة من المهن الرائعة التي تقدم خدمات للانسانية" ويصف بهاء سنة التوجيهي بانها"سنة عادية ، لها خصوصية من ناحية التركيزعلى الدراسة ، تحتاج الى تنظيم الوقت منذ البداية ، تحتاج الى هدوء الاعصاب .. انها سنة وستمر فلماذا لا نختمها بالتفوق" وعن طبيعة الاسئلة وبرنامج الامتحانات يقول بهاء"الاسئلة متنوعة بطبيعتها ، منها السهلة ، المتوسطة ، الصعبة ... من يدرس بالحد الادنى فانه سيتمكن حتما من النجاح .. هناك اسئلة بنسبة بسيطة للطلبة المتفوقين وانا اؤيد مثل هذه الاسئلة واتمنى ان تطرح بالاعوام القادمة بشكل اكبر لان امتحان التوجيهي يجب ان يفرزبين الطلبة وخاصة المتميزين منهم .. اما بالنسبة لبرنامج الامتحانات فانه بشكل عام جيد وان كان في الفصل الثاني مضغوط بشكل اكبر من الفصل الاول ".
وحول الطريقة التي اتبعها بهاء للحصول على هذا المعدل يخبرنا قائلا"ان العطلة الصيفية التي تسبق فترة الثانوية العامة هي فرصة لأخذ بعض الدروس الخصوصية لمواد امتحان التوجيهي .. لانها تمهد للدراسة الصحيحة بعد الاطلاع على محتويات الكتب وفهمها جيدا .. فانا اعتبر الدروس الخصوصية اثناء دراسة التوجيهي ما هي الا مضيعة للوقت ، فلا بد من التركيز على مصدر واحد عند الدراسة الا وهو شرح المعلم اضافة الى الكتاب المدرسي .. هذا اضافة الى ضرورة الدراسة اليومية في الايام العادية حتى لا تتراكم المواد وبالتالي يصعب فهمها لان ايام الامتحانات تكون فقط لمراجعة المواد مع التركيز على النقاط الهامة في هذه المادة او تلك ، ولعائلتي الدور الاكبر في حصولي على هذا المعدل فقد وفروا لي البيئة المناسبة للدراسة منذ طفولتي .. وفروا لي كل المستلزمات التي احتاجها .. والاهم من ذلك انهم لم يضغطوا علي بضرورة حصولي على معدل معين" ويشير بهاء الى ان مادة الثقافة العامة كانت من اصعب المواد التي درسها وعلى الرغم من ذلك فقد حصل فيها على العلامة الكاملة ، وتجدر الاشارة هنا الى ان بهاء حصل على علامات كاملة في جميع المواد التي تقدم اليها في امتحان التوجيهي عدا مادتين هما اللغة الانجليزية ومادة الثقافة الادبية فلم ينقصه فيهما الا علامات موضوعي الانشاء ،،، الدكتور محمد عبيدات - والد بهاء يقول"ارى بهاء في المستقبل طبيب ألمعي وطبيب انسان بمستوى اخلاقه واخلاق مهنة الطب .. ينظر للطب كرسالة انسانية تحتاج الى التفكير والابداع والتميز .. اراه من المتميزين ليس على مستوى الاردن فحسب وانما على مستوى الامة ككل .. فبهاء وامثاله من المبدعين هم الرأسمال الحقيقي للاردن .. ان بهاء سيخلق حالة من التميز بين اقرانه من الشباب وزملائه في كلية الطب مستقبلا ومجتمعه ككل ".
ويتوجه الدكتور محمد الى الاهالي بقوله "اتمنى ان نغير كاهالي هذه الهالة المصطنعة حول امتحان التوجيهي .. لنركز على خصوصيته واهميته ولكن باعتدال .. لنوفر البيئة الدراسية الملائمة لابنائنا وبناتنا .. فانهم حتما سيكونون من المبدعين " ويتوجه بهاء ووالده بالشكر" لله تعالى اولا ، المعلمين في المدرسة النموذجية التابعة لجامعة اليرموك لذين ساهموا في تربية بهاء وتفوقه في جميع المراحل الدراسية ومنذ ان كان في مرحلة الروضة وحتى التوجيهي ، والى كل الذين ساهموا برفع المعنويات بضرورة بقاء بهاء في القمة دائما والى جريدة الدستور لاهتمامها بالمتميزين ، ولاعطائهم جرعة ثقة وامل للمستقبل " ... في بداية سنة التوجيهي توجه بهاء الى والده طالبا النصح ، فكان رد الدكتورمحمد لابنه"ان مرحلة التوجيهي من النقاط المضيئة في الحياة ... هي التي ستجعلك طبيبا كما تريد"طريق التميز" .. او الطريق الاخرى"طريق الفشل"فاختر ما تريد .. فكان رد بهاء لوالده : سأختار طريق التميز ... وقد تحقق لبهاء ما اراد .
بعد 17 سنة من الان يرى بهاء نفسه طبيبا مشهورا في جراحة القلب والشرايين .. فالتوجيهي ما هو الا بداية الطريق لهذا الحلم الجميل ... حلم الطفولة .
اسراء ناظم الزواوي"الثالثة على المملكة في الفرع العلمي بمعدل 98,5% - مدرسة رقية بنت الرسول الثانوية للبنات "
كان حلم والدها ان تحصل على معدل 97% فكان التحدي .. وكانت اسراء على قدرهذه المسؤولية فحققت حلم والدها وعائلتها بالتفوق الذي لا مثيل له . لكن كيف تلقت اسراء هذا الخبر الرائع ؟ تبتسم وتجيب"اخبرتني صديقتي افنان بالنتيجة ( المعدل والترتيب ) وكان الخبر بالنسبة لي بمثابة الصدمة ، ثم اتصلت مديرة مدرستي واخبرتني هي الاخرى بالمعدل ، فكانت الفرحة رائعة جدا جدا ، انها اكبر فرحة بحياتي".
وتضيف"توقعت ان اكون ضمن اوائل المملكة ، حيث انني كنت احضر دروسي بشكل مستمر ، وادرس اولا بأول وهذا يكفي لتحقيق معدل مرتفع"وستدرس اسراء الطب البشري في الجامعة الاردنية و تفكر بأن تتخصص بالطب والجراحة مستقبلا ، وعن النصيحة التي توجهها اسراء للطلبة المقبلين على التوجيهي لهذا العام تقول لهم"اعتبروا التوجيهي مرحلة تحدي ، فرصة للانجاز ، كونوا مندفعين للدراسة ولكن باعتدال حتى لا تملوا ، والله الموفق دائما ".
وتشكر اسراء جميع من وقف بجانبها وكان له الفضل في تحقيق هذا النجاح والتميزكما انها تشكر جريدة الدستور لاهتمامها بالاوائل ، "فهذه اللقاءات ومن ثم التكريم تشكلان مبادرة جدا رائعة لكون جريدة الدستور جهة خاصة لكنها داعمة للمتميزين دائما "عندما تتخرج اسراء من كلية الطب ستعمل في احدى المستشفيات الحكومية : لانها تحب مساعدة المرضى وبالذات الفقراء منهم هذا ما تحلم به اسراء ونتمنى لها ان تحقق جميع احلامها . 
نور "محمد اسامة"البغال"السادسة على المملكة في الفرع العلمي بمعدل 98,4% - مدرسة الدر المنثور"
حصلت نور في الفصل الاول على معدل 97,7% وكانت هذه العلامة المميزة بالنسبة لها بمثابة الحافز لزيادة المعدل كون معدل الفصل الاول لم يلبي رغبها ، وعن الكيفية التي حصلت من خلالها على النتيجة تخبرنا"اتصلت صديقتي هالة الحباشنة من دبي واخبرت والدتي بالمعدل ثم اخبرتني والدتي وقالت لي لازم تصلي ركعتين شكرا لله تعالى".
وتضيف نور" لقد عرفت بأنني السادسة على مستوى المملكة من خلال موقع جريدة الدستور الالكتروني وذلك بنفس اليوم الذي ظهرت فيه النتائج ، ولقد سعدت كثيرا بالمعدل والترتيب قد جاءا ضمن طموحي ، فالحمد لله على هذا التوفيق"وعن قدوتها في الحياة تقول"سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ، اضافة الى امي وابي .. اطمح بالسيرعلى نهجهم المتميز في الحياة وخاصة والدي الذي يشجعني بالخول الى المجال الطبي حيث ارغب بدراسة طب الاسنان في الجامعة الاردنية"وتصف التوجيهي"بأنه حالة خاصة ، يزيد الشعور بالمسؤولية لدى الطالب لانه المقدمة للدخول الى الحياة العملية".
وتؤيد نور فكرة المنح للمتفوقين "لانها ضرورية وخاصة للطلبة الذين لا تسمح ظروفهم المادية بمواصلة تعليمهم الجامعي"وعن الطريقة المثلى للدراسة في التوجيهي تجيب نور"لكل شخص طريقته في الدراسة ، واختيار الوقت المناسب بالنسبة له لذلك .. وعن نفسي فقد كنت ادرس لغاية الساعة العاشرة مساء فقط ، التركيزعلى جميع المواد بالدراسة ، ثم يجب الانتباه الى ان المنافسة لن تقتصر على الصف او المدرسة انما تتعدى الى منافسة جميع طلاب التوجيهي وعلى مستوى المملكة ككل وهذا يولد مزيدا من الشعور بالتحدي الذي سيقود حتما الى الانجاز المميز" .
وتوجه نور شكرها لله اولا ، عائلتها ، مدرستها ، صديقاتها ... تعتبر نور مدرستها ممثلة بالادارة والمعلمات والصديقات بمثابة اهلها فلم يبخلوا عليها بأية نصيحة ، او معلومة فأناروا لها درب التوجيهي الذي اجتازته بمعدل مضيء تماما كاسمها . 
دعاء خالد ابو جامع"التاسعة على المملكة في الفرع العلمي بمعدل 98,3% - مدارس الاتحاد الثانوية "
حصلت في الفصل الاول على معدل اقل من معدلها الحالي بحوالي علامة واحدة .. كان همها الاول بأن تكون ضمن العشرة الاوائل في المملكة .. كيف كان شعور دعاء عند سماع المعدل ؟ تصفه لنا قائلة"اتصل والدي واخبرني بالمعدل لكني قلت له تأكد مرة اخرى ، وعندما تأكدت بأني حصلت على ذات المعدل سجدت شكرا لله".
وتتابع قائلة"كنت احلم بالحصول على معدل يفوق 98% وان اكون ضمن العشرة الاوائل على مستوى المملكة ، وقد تحقق حلمي بفضل الدراسة الصحيحة والمتمثلة بالتركيز ، اعطاء كل مادة حقها ، الراحة النفسية ، اضافة الى التأني عند الاجابة على الاسئلة في الامتحانات ، ومساندة الاهل والمدرسة " وتصف نظام الفصول المتبع حاليا في التوجيهي بأنه"سهل جدا ، واكثر راحة من الناحية النفسية من النظام الكامل"وعن حلمها المستقبلي تحدثنا بقولها"ارى نفس طبيبة متفوقة ، متميزة ، اساعد المرضى وخاصة الفقراء منهم .. واتمنى ان اكون قدوة لغيري بالدين والاخلاق والعلم"وتتقدم دعاء بالشكر للسيد اسماعيل بهجت الذي ساعدها في الحصول على منحة للدراسة في مدارس الاتحاد ، والى عائلتها الصغيرة الممثلة بأفراد اسرتها اضافة الى مدرستها ، والى جريدة الدستور فهي السباقة دائما في جميع المجالات وخاصة اهتمامها بالشباب .. وكل من كان له الفضل باحرازها هذه النتيجة المميزة". وتطمح دعاء بأن تحصل على المرتبة الاولى في تخصص الطب البشري مستقبلا : لانها ومنذ صغرها تلقب نفسها"بالاولى".
سوزان سماح مبيضين"التاسعة على مستوى المملكة في الفرع العلمي بمعدل 98,3% - مدارس الاتحاد الثانوية "
قبل ان يخبرها والدها بالنتيجة قال لها"لقد حصلت على معدل اعلى من الذي توقعتيه .. ثم اخبرها بمعدلها .. فحضنت سوزان والدها واصبحت تبكي ، وضج البيت بالفرح والدموع والزغاريد لهذا التفوق المذهل ..". وتطمح سوزان بدراسة الطب البشري في الجامعة الاردنية لان هذه المهنة تتفق مع رغبتها منذ الصغر .."كنت اتخيل نفسي بالمريول الابيض .. اجول في ارجاء المستشفى واداوي المرضى " .
وتصف سوزان سنة التوجيهي بانها"سنة رائعة ، علمتني الصبر والمثابرة والتحدي الذي سيقود حتما الى الانجاز المشرف .. فالتوجيهي من السنوات المميزة في حياتي التي لن انساها وسأروي كل تفاصيلها لاولادي في المستقبل". وحول تكريم الاوائل تقول سوزان"ان التكريم يجسد شعار لكل مجتهد نصيب .. فهو مكأفاة جميلة بعد التعب اللذيذ المقرون برائحة التفوق .. وهذه فرصة لاشكر جريدة الدستور - التي احرص دائما على متابعتها وبخاصة ملحق شباب الاسبوعي الذي يمتاز بتنوع المواضيع الشبابية التي تطرح وبكل جدية وجرأة وموضوعية - على هذه المبادرة الرائعة لتكريم الاوائل".
السيدة امينة المغربي - والدة سوزان تحدثت لنا عن دور الاهل في تميز ابنائهم بقولها"للاهل الدور الاكبر في غرس اهمية العلم في نفوس الابناء ومنذ صغرهم لان ذلك يدفعهم الى تحمل المسؤولية والمثابرة في الدراسة لتحقيق المعدلات المرتفعة وخاصة في مرحلة التوجيهي". بعد 10 سنوات من الان ترى سوزان نفسها طبيبة مشهورة في مجال جراحة الدماغ والاعصاب فهي ستواصل دراستها وبكل جد لتحقيق هذا الحلم .
الفـــــرع الادبــــــــــــــــي
هبة حسن المطلق"الاولى على المملكة في الفرع الادبي بمعدل 98,7% - مدرسة البلقاء الثانوية الشاملة للبنات"
حصلت على ذات المعدل وذات الترتيب في الفصل الاول ، فتوقعت لها معلماتها بأن تكون الاولى على المملكة .. ومن جهة اخرى لقد شكك البعض بامكانيتها في المحافظة على المعدل .. فكان التحدي بالنسبة لها فقد حافظت على الصدارة .. من اخبر هبة بهذه النتيجة المذهلة ؟ ".
اخي ماهر اخبرني باني الاولى على مستوى المملكة ، مع اني لم اتوقع هذا الترتيب .." اختارت هبة دراسة الفرع الادبي في المرحلة الثانوية لنواحي عدة"اخترت الادبي لاني سأبدع فيه ، فكل شخص يعرف قدراته ، كما انني لو اخترت الفرع العلمي لما حصلت على ذات النتيجة" وتصف هبة اسئلة الامتحانات في التوجيهي"بالسهلة ، لان المواد غير صعبة ، فالفرع الادبي يعتمد على الجهد والحفظ وبالتالي تحقيق النتيجة المشرفة"وتطمح هبة بدراسة اللغات الحديثة في الجامعة الاردنية وذلك"لاهمية اللغات في حياتنا ، حبي لهذا التخصص ، اضافة الى انه يلبي رغبة والدي ، وللآن لم اقرر اذا كنت سأواصل دراساتي العليا بعد التخرج ام انضم لسوق العمل : فلكل حادث حديث".
وعن فكرة المنح التي تقدمها وزارة التعليم العالي للاوائل تقول هبة"الحصول على منحة شيء رائع جدا وذلك لاستمرارالدعم والتشجيع للطلبة المتفوقين"وعن مغزى هذا التميز تقول"استطعت ان اثبت للجميع بأن المدراس الحكومية قادرة على تخريج الاوائل"وتشكر هبة الله على هذا التوفيق ، الاهل ، المدرسة ، والمركز الريادي للطلبة المتفوقين في السلط ... تتمنى هبة ان تحظى بالفرصة للقاء جلالة الملك عبد لله الثاني : فرؤيته ستشكل لها فرحة اكبر من فرحتها بمعدلها وترتيبها . 
هدى سيف الاسلام محمود الشريف"الثانية على المملكة في الفرع الادبي بمعدل 98% - مدارس الدر المنثور "
حصلت هدى على علامة مشابهة في الفصل الاول .. فكان ذلك بالنسبة لها الفرصة لاثبات هذا التميز وتأكيده .. فتمكنت من تحقيق ذلك بحصولها على هذا المعدل المرتفع في نتيجة الفصل الثاني والذي أهلها لتنضم الى قائمة الشرف"اوائل الثانوية العامة للعام 2007"... ماذا فعلت هدى عندما تلقت النتيجة ؟ "انبسطت كثيراً وصرت ابكي ، حتى ماما صارت تبكي معي وهذه دموع الفرح والانجاز"وعن دور الأهل في تحقيق هذا الانجاز تقول هدى"اكيد كل الشكر لأهلي ، ما قصروا معي ، كل طلباتي كانت تلبي ... انا اصغر اخوتي لذا كان الاهتمام كله موجه لي ، وكنت استعين باخواتي وأخي ليساعدوني في فهم العديد من المواد .. تبتسم هدى وتضيف"واهم شيء كانوا يسمعون لي المادة بعد ان انتهى من حفظها".
وعن دورالمدرسة في هذا الجانب تركز هدى على دور مدرستها بقولها"منذ مرحلة الروضة وحتى التوجيهي وانا ادرس بالدر المنثور .. مدرسة رائعة .. دعموا كل الطالبات بأقصى ما يستطيعون .. حتى لما ظهرت علامات الفصل الاول وكانت المعدلات عالية جدا كانوا المعلمات يشجعوني بقولهم بدنا اياك الاولى للفصل القادم وهذا كان له الدور الكبير في احرازي هذه النتيجة وهذا الترتيب ، فقد اسهموا وبشكل رائع في تدعيم الحالة المعنوية والنفسية لجميع الطالبات".
وتصف لنا هدى مستوى وطبيعة الاسئلة في امتحان التوجيهي"الاسئلة كلها من الكتاب ، لا يوجد شئ صعب ، فالتوجيهي كله من عند رب العالمين اولا واخيرا ..." وتفكرهدى بالوقت الحاضر بدراسة تخصص الانجليزي التطبيقي لانه سيلبي رغبتها فهي تحب دراسة اللغات بشكل عام وعن النصائح التي تتوجه بها هدى للطلبة الذين يجلسون حاليا على مقاعد الثانوية العامة قائلة"اعتبروا التوجيهي سنة مريحة .. آخرتها تخلص .. ادرسوا بشكل يومي .. ركزوا على مصدر واحد في الدراسة حتى لا تشعروا بالتشتت وعدم التركيز وقبل كل ذلك توكلوا على الله تعالى وحافظوا على الصلاة والنوافل ، اضافة الى الدعاء الدائم لله لتنالوا التوفيق والبركة في الوقت".
وتصف هدى الدروس الخصوصية"بالمفيدة ، لانه يكون التركيز فيها من قبل المعلم على طالب واحد فقط بدلا من التركيز على 30 او 35 طالبا في الصف الامرالذي يفسح للطالب ومن خلال الدرس الخصوصي الاستزادة من المعلم عن اي نقطة او فكرة تخطر في باله الامر الذي من الصعوبة ان يتحقق داخل الصف المدرسي".
وعن سبب اختيارهدى للفرع الادبي لدراسته على الرغم من تفوقها منذ الصغر وحصولها على معدل يفوق التسعين دائما تخبرنا بقصة حصلت معها في صغرها"عندما كنت بالصف الخامس حفظت القرآن الكريم كاملا .. وهذا منحني ذاكرة قوية ، زادت ثقتي بنفسي لاني تمكنت من حفظ القرآن وانا بذلك العمر الصغير اضافة الى انني اميل للمواد الادبية اكثر من المواد العلمية وهذه الاسباب مجتمعة دفعتني لاختيار الفرع الادبي في التوجيهي. وتعتبر هدى هذا التفوق بانه"البداية للحياة الجامعية ، بداية التميز ، فهناك الكثير من الشهادات التي سأحصل عليها مستقبلا وما شهادة التوجيهي الا الشهادة الأولى بينهم وهي بالنسبة لي نقطة الانطلاق الاولى لانطلاقة مستقبلية قوية باذن الله".
وتشكر هدى اهلها ، مدرستها ، صديقاتها ، وكل من كان له الدور في حصولها على هذه النتيجة الرائعة ... تشدد هدى على انه لا يوجد امام طالب التوجيهي سوى خيارين لا ثالث لهما : اما النجاح والتفوق واما النجاح والتفوق ايضا .
هيا نبيل الملكاوي"الثالثة على مستوى المملكة في الفرع الادبي بمعدل 97,8% - مدرسة طبريا الثانوية للبنات - محافظة اربد "
توقعت هبة ان تحصل على معدل اقل مما حصلت عليه ولكن بأعشار قليلة :"عندما أخبرني اخي بالمعدل ، توقعت على الفور بأن اكون ضمن اوائل الثانوية العامة لهذا العام ، والحمد لله فقد حصلت على المرتبة الثالثة ".
وترغب هيا اكمال دراستها الجامعية بتخصص نظم المعلومات الادارية بجامعة اليرموك ، وذلك لانه تخصص جديد على مستوى الاردن ولانه يلبي طموحها الشخصي .. وعن سهولة او صعوبة الاسئلة في التوجيهي توضح هيا"الاسئلة في جميع المواد جاءت من الكتاب المقرر ولا يوجد شيء خارجي ، حتى مادة الثقافة الادبية التي نلت فيها ادنى علامة كانت اسئلتها كذلك من المقرر".
وحول المنح المقدمة من وزارة التعليم العالي للطلبة الاوائل في من مختلف الفروع تقول هيا"المنح ضرورية بالنسبة للمتفوقين فهي بمثابة التكريم لهم على ما بذلوه من جهد توج بانجازلا يضاهى على مدى سنة دراسية كاملة ".
وعن تكريم الدستور للطلبة الاوائل قالت"انها لفتة جميلة جدا من جريدة الدستور فهذا شكر منهم لنا على انجازنا وتفوقنا ، ثم ان هذا التكريم سيشكل حافزامهما للمقبلين على التوجيهي سواء في هذا العام او الاعوام القادمة للتميز والتفوق".
وعن دور الاهل وبخاصة الام في الانجاز الذي حققته هيا تجيبنا السيدة ليلى خطاطبة - والدة هيا بقولها" دور الاهل له تأثير هام ، كنت اسهر مع هيا اثناء دراستها ، وعند رجوعها للبيت كنا انا وهيا نقوم بمراجعة الاجابات حسب الكتاب واصحح لها واتوقع لها العلامات في كل المواد والحمد لله فقد صدق توقعي واحرزت هيا مرتبة متقدمة ضمن الاوائل" .
وتتقدم هيا بالشكر لاهلها ، مدرستها ، صديقاتها ، والى جريدة الدستور ... في حياة هيا العديد من الاشخاص المؤثرين .. لكنها لن تقتدي بأحد منهم .. ذلك انها سترسم خط حياتها لوحدها . 
سوسن محمد وادي شاهين"الخامسة على المملكة في الفرع الادبي بمعدل 97,5% - مدرسة الزبيدية الثانوية الشاملة للبنات "
كانت سوسن متوقعة ان تحصل على ذات المعدل الذي حصلت عليه .. وعندما اخبروها به لم يشغل بالها ابدا ما هو ترتيبها على مستوى المملكة ... اخبرها عمها بالمعدل وكانت فرحة لا توصف ، ثم اخبرتها خالتها بأنها الخامسة على مستوى المملكة فكانت الفرحة مضاعفة ... تخبرنا سوسن وهي المتفوقة منذ صغرهاعن سبب اختيارها الفرع الادبي لدراسته بقولها"اخترت الفرع الادبي رغم معارضة من حولي ، لكني اخترته لاني شعرت بأني سأتميز وستكون لي كلمة مميزة في التوجيهي".
وتطمح سوسن بمواصلة تعليمها الجامعي بدراسة تخصص اللغة الانجليزية في الجامعة الاردنية وذلك لانه"رغبتي منذ الصغر ، اضافة الى انه من التخصصات التي تحظى بفرص عمل جيدة بعد التخرج ان شاء الله ".
وعن اصعب مادة درستها سوسن في التوجيهي تقول"مادة اللغة العربية - التخصص ، فهي تحتاج الى التركيز في الحفظ والدقة عند الاجابة في الامتحانات .. لكن هذا لا يعني انها مادة مستعصية على الفهم بل تحتاج الى طريقة خاصة في الدراسة ".
وتشكر سوسن الله على توفيقه ، وتشكر والديها ، ومعلماتها الذين ضحوا كثيرا لاجل جميع طالبات التوجيهي في المدرسة تقول سوسن احب في المستقبل ان اكون أنا - كما اريد - وعلى طريقتي الخاصة وسأتمكن باذن الله من مواصلة تميزي. 
هديل انور شرف"الخامسة على المملكة في الفرع الادبي بمعدل 97,5% - مدارس العروبة الثانوية "
اخبروا هديل بأنها التاسعة على مستوى المملكة .. لكنها سمعت الترتيب العام للاوائل على الراديو فكان من نصيبها المرتبة الخامسة على مستوى المملكة .. وتحدثنا قائلة"توقعت المعدل مع اني في الفصل الاول حصلت على معدل اعلى ، لكن الحيرة أصابتني حول ترتيبي بين الاوائل هل انا في المرتبة الخامسة ام التاسعة وتضاربت الآراء لكن الحمد لله فقد تمكنت من حصد مرتبة متقدمة ضمن اوائل المملكة باحتلال المرتبة الخامسة وتأكدت فيما بعد بأني نلت هذه المرتبة فكانت الفرحة التي لا توصف".
وتطمح هديل بمواصلة تعليمها الجامعي بدراسة"تخصص الانجليزي التطبيقي في الجامعة الاردنية ، مع العلم بأنني ارغب بدراسة الصحافة والاعلام في جامعة اليرموك لكن والدتي لا تؤيد فكرة ابتعادي عنها وانا احترم رغبتها ".
وتصف هديل برنامج الامتحانات"بأنه مضغوط وكان هناك نوع من الصعوبة في الاسئلة خاصة خلال الفصل الثاني ، لكن لا يوجد شيء مستحيل بالمواظبة على الدراسة الى جانب الالتزام بالصلاة والتوجه الى الله بالدعاء في سبيل التوفيق".
وتقول والدة هديل"لن يتوقف تفوق هديل عند هذه المرحلة فقط ، فهي ستواصل دراستها وتميزها بالبكالوريوس وصولا الى الدكتوراه.. اني متفائلة فيها" وعن عدد الساعات التي كانت تقضيها هديل بالدراسة توضح لنا"كنت ادرس جيدا وبمعدل لا يقل عن 6 ساعات يوميا خلال فترة الدراسة العادية وكانت هذه المدة تتضاعف خلال فترة الامتحانات".
وتقدم هديل ووالدتها شكرهما لجريدة الدستور وملحق شباب على هذه الفرصة الرائعة باستضافة اوائل المملكة لتسليط الضوء على تميزهم ، للمدرسة ممثلة بالادارة والمعلمين والمعلمات وكذلك الشكر الموصول لجلالة الملك عبدالله الثاني لتشجيعه الدائم ودعمه المتواصل للشباب تتمنى هديل ومن خلال هذا التفوق ان تكون قد قدمت لمدرستها الشكر والامتنان ولو بشكل بسيط .. وتتمنى ان تخرج مدرستها كل سنة عددا من الاوائل كهدية للاردن ولجلالة الملك .
فـــــــرع الادارة المعــــــــلوماتــــية 
صابرين زياد ابو الهيجاء"الاولى على المملكة في فرع الادارة المعلوماتية بمعدل 98% - مدارس الاتحاد الثانوية "
كانت صابرين متفوقة منذ صغرها ، وكانت ضمن الاوائل دائما ، وعندما اختارت فرع الادارة المعلوماتية في الصف الاول ثانوي عارضها الكثيرون بحجة ان المتفوق يجب عليه ان يدرس الفرع العلمي .. لكن صابرين اصرت على رأيها لانها شعرت بأنها ستبدع في تخصصها .. فصبرت ودرست والنتيجة ابداع من الدرجة الاولى ... اما عن تلقيها هذه النتيجة المميزة تقول صابرين"تلقيت اتصال من الاستاذ ايمن فتح الله الذي اخبرني بأني الاولى على المملكة في تخصصي .. فأجبته هذا اول خبر بفرح .. فرحت بالمرتبة الاولى اكثر من فرحتي بالمعدل" . وتصف صابرين مرحلة التوجيهي" بأنها تحتاج الى الدراسة بشكل مستمر لانه العلامة العالية لا تاتي بسهولة ثم ان على الطلاب ان يطلعوا على اسئلة السنوات السابقة فهي تفيدهم الى درجة كبيرة".
وعن اختيارها لفرع المعلوماتية تقول"عارض البعض قراري واصروا على الفرع العلمي لكني اخترت هذا الفرع لانه تخصص جديد يواكب عصر المعلوماتية والتكنولوجيا الذي نعيشه ، ثم انه راودني شعور بأني سأتميز فيه وهذا ما حصل ".
وتتمنى صابرين ان تواصل تميزها في المرحلة الجامعية حيث انها ستدرس وبكل جد ، ثم انها ستشارك وبكل فاعلية في الانشطة التي ستقام في جامعتها مستقبلا... وتعزو صابرين الفضل بانجازها الى عائلتها ، مدرستها ممثلة بالهيئتين الادارية والتدريسية ... وتفكر صابرين وبشكل اولي بأن تدرس المحاسبة في الجامعة الاردنية وهي تطمح لاكمال دراستها العليا في هذا التخصص اضافة الى الحصول على شهادات متقدمة فيه مثل شهادة CPA وغيرها .
يارا بسام زايد الحداد"الثانية على المملكة في فرع الادارة المعلوماتية بمعدل 97,7% - مدرسة لاتين الفحيص الثانوية "
كانت خالتها"انصاف"تحضر كل يوم من عمان الى بيت يارا بناء على طلب من يارا ، لتشاهد خالتها وخاصة خلال فترة الامتحانات فهي تتفاءل فيها وليس اي تفاؤل"وعن الطريقة التي حصلت من خلالها يارا على المعدل تقول"ذهبت للمدرسة لاحصل على النتيجة ، لكنها لم تكن متوفرة بعد .. لكن زميلي بالصف والذي يسكن بجانب المدرسة جاءني بالخبر السعيد واخبرني بالمعدل .. لم اصدقه .. ظننته يمزح معي .. لكني تأكدت فيما بعد وكانت النتيجة تماما كما اخبرني وكان اول شخص اخبرته بمعدلي هو مدير المدرسة ( الدكتور موفق زيادات ) .. ثم اتصلت بوالدتي التي بكت على الهاتف ... فرحت بالنتيجة على الرغم من انني كنت اطمح بالمركز الاول لكن الفارق اعشار قليلة"وعن سبب اختيارها لفرع الادارة المعلوماتية تقول يارا"انا لا ارغب بدراسة الطب ، ولا الهندسة ولا الصيدلة ... احب دراسة المواد المتعلقة بالتكنولوجيا لذا اخترت الادارة المعلوماتية "وتطمح يارا بمواصلة دراستها الجامعية بتخصص المحاسبة في الجامعة الاردنية فالمحاسبة من التخصصات التي تحظى بفرص عمل متقدمة في المستقبل وترغب يارا بمواصلة تعليمها الاكاديمي في هذا المجال وصولا الى درجة الدكتوراة اضافة الى الشهادات المهنية المتخصصة في حقل المحاسبة ، وعن الدور الذي لعبته المدرسة في تحقيق هذا الانجاز.
تحدثنا يارا قائلة"للمدرسة الاثر الكبير في تحقيق هذا الانجاز .. كان المدير وفي كل صباح يجتمع معنا ربع ساعة يخصصها فقط للحديث عن فرحة النجاح ونصائح للدراسة والامتحانات .. وكانت الاتصالات من المعلمين والمعلمات لا تنقطع قبل واثناء فترة الامتحانات للاطمئنان علينا ومساعدتنا بحل الاسئلة"وعن الدروس الخصوصية توضح يارا بأنها"اما للطالب الضعيف جدا او للمتميز جدا ، فهي فرصة وخاصة للمتميزين للتركيز على نقاط معينة في اثناء الدراسة وتقديم الامتحانات"وتوجه يارا شكرها لعائلتها ، المدرسة ممثلة بالادارة والمدرسين والمدرسات ، اضافة الى المدرسين الخصوصيين ... بعد سبع سنوات من الآن ترى يارا نفسها في السنة الدراسية الاولى في برنامج الدكتوراة وتتمنى ايضا في ذات الوقت بأن تكون أم . 
فرع الاقتصاد المنزلي
حنان صبحي عمران طقش"الاولى على المملكة بفرع الاقتصاد المنزلي بمعدل 91,9% مدرسة هالة بنت خويلد الثانوية للبنات §
حصلت حنان في الفصل الاول على معدل مشابه لمعدلها الحالي ، فكان همها هو المحافظة على هذ المعدل ... ماذا كانت تفعل حنان عندما اخبروها بالنتيجة ؟ تخبرنا قائلة" كنت اتناول طعام الافطار مع عائلتي ، واتصلت ابنة خالتي واخبرتنا بالمعدل فخلق هذا الخبر حالة من الفرح العارم الذي جعلني انشغل عن ماهو ترتيبي على مستوى المملكة"وتتابع حنان "في اليوم التالي تفاجئت حين عرفت من خلال موقع جريدة الدستور باني حصلت على المرتبة الاولى على مستوى المملكة".
وتطمح حنان بمواصلة دراستها الجامعية بتخصص التربية الخاصة في الجامعة الاردنية ، كون هذا التخصص يلبي رغبة حنان في التعامل مع الاطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة اضافة الى انه تخصص يحظى بفرص عمل جيدة بالمستقبل . وعن طريقة الدراسة التي اتبعتها حنان للحصول على هذا المعدل تحدثنا قائلة"كنت ادرس بشكل يومي ، واستغل عطلة اخر الاسبوع لدراسة ومراجعة جميع المواد المقررة". وتتحدث والدة حنان السيدة تمام الرفاعي عن دور الاهل في تميز ابنائهم الدراسي وخاصة في فترة الثانوية العامة بقولها"يجب ان نعود ابنائنا على الدراسة منذ الصغر وذلك بشكل يومي وباسلوب غير مرهق لهم حتى يتوفر لهم الجو المناسب للدراسة وهذا الامر يضفي جوا من الطمأنينة عند الطالب والاهل ويشعرون ان لا جديد طرأ عند وصولهم للتوجيهي ".
وبينت حنان اهمية فرع الاقتصاد المنزلي واصفة اياه"انه من التخصصات المهنية الذي بدأ يبرز دوره واهميته بشكل كبير في الاونة الاخيرة وانه يحتاج الى جهد ودراسة ومتابعة بشكل لايقل اهمية عن الفروع الاخرى كالعلمي والادبي والمعلوماتية"وتختتم حنان حديثها بتوجيه الشكر لله تعالى اولا ، والاهل لدعمهم وتشجيعهم ، المدرسة ممثلة بالادارة والمعلمات ، والى جريدة الدستور وملحق شباب على دعمها المتواصل للمبدعين والمتفوقين ... تجمع حنان بشخصيتها مجموعة من الصفات التي اكتسبتها ممن حولها وتطمح لان تكون بالمستقبل شخصية حنان المستقلة .
الفرع الشرعي
رزان برجس داوود الاعور"الاولى على المملكة في الفرع الشرعي بمعدل 92,3% - مدرسة وادي الدير الشرقي - محافظة جرش"
متفوقة رزان منذ صغرها وكانت تحصل دائما على معدل يفوق 90% ومع ذلك فضلت دراسة الفرع الشرعي على الفروع المرتفعة المعدل للسبب التالي"لقد حفظت القران منذ صغري وكان هذا الامر دافعا لي لدراسة الشريعة في الثانوية العامة"وعن كيفية حصولها على النتيجة قالت"حصلت عليها من خلال احد مواقع الانترنت ... وفي نفس اليوم وبعد صلاة المغرب اتصل والدي ليخبرني انني الاولى على المملكة الامر الذي لم اكن اتوقعه على الرغم من توقع مدرساتي ذلك"وتطمح رزان بدراسة تخصص نظم معلومات ادارية بالجامعة الاردنية لانه هذا التخصص جديد ويواكب عصر التكنولوجيا الذي نعيشه واتمنى مواصلة دراستي العليا في هذا التخصص ".
وعن طبيعة الاسئلة في امتحانات الثانوية العامة تقول رزان"الاسئلة متوسطة الصعوبة فكل مايحتاجه الطالب هو التركيز والدقة عند الاجابة"وعبرت رزان عن استيائها من عدم توفر غرفة صفية بمدرستها لطالبات الفرع الشرعي واستمرت هذه المعاناة حتى انتهاء امتحانات التوجيهي ، فقد تنقلوا بارجاء المدرسة المختلفة ... درسوا بالمكتبة ، غرفة المرشدة وحتى المسرح ... وعن تكريم المتفوقين والاوائل قالت رزان"اعتبر التكريم نقطة ايجابية لتشجيع الاوائل على ان التفوق لايتوقف عند مرحلة معينة وانما يستمر الى المراحل الاخرى اضافة الى ان هذا الامر يشكل حافزا لدى المتفوق للمساهمة وبشكل ايجابي في بناء المجتمع كما انه فرصة للمقبلين على تادية امتحان الثانوية العامة في المستقبل لتحفيزهم على الابداع والتفوق".
وتتجه رزان بالشكر الى كل من ساندها للوصول الى هذا التفوق وتخص بالذكر ذويها والمدرسة والمعلمات ويذكر ان رزان ستحظى بفرصة اداء مناسك العمرة كهدية لها من عمتها لتفوقها على مستوى المملكة.