Author:
الإشراف التربوي
الإشراف التربوي

التحدي وقهر المرض كانا أبرز قصص النجاح في مسيرة أوائل الثانوية العامة في الدورة الصيفية للعام الجاري.

هو ما سطرته لين روحي واصف حسن، التي قهرت (جلطة الرئوية)، تعرضت لها في بداية الفصل الدراسي، لتشكل لها حافزاً بتقديم الأفضل.

وأكدت الأولى على فرع الإدارة المعلوماتية بمعدل (97.9) أنها عند بداية دراستها لم تكن تتوقع يوما أن تكون من أوائل الفرع، مستدركة أن بداية الحلم كانت بعد حصولها على معدل عال في الفصل الأول.

وأضافت : بقيت مندهشة لفترة طويلة أمام شاشة التلفاز عند إعلان اسمي كأولى لفرع الإدارة المعلوماتية وكانت فرحة لا أستطيع وصفها ، مؤكدة أن دعم الأهل وتشجيعهم لها كان له الدور الأبرز في تحقيق الحلم .

وأكدت لين لـ الرأي أن دور الأهل الأبرز تمثل بتهيئة البيئة المناسبة الخالية من الضغط والأجواء العصبية.

وأشارت إلى أن أهلها طالبوها في كثير من الأحيان بأخذ قسط من الراحة للابتعاد عن التوتر.

وأضافت لين في حديثها لـ الرأي : عانيت خلال الفصل الأول من المرض إذ أصبت بجلطة على الرئة نتيجة لكسر في قدمي، لكن ذلك لم يمنعني من مواصلة طريقي لأضع المرض حافزا لي لتقديم الأفضل وهذا ما تحقق .