اكد مصدر مسؤول في وزارة التربية والتعليم ان قرار منح طلبة الثانوية العامة(التوجيهي) الراسبين فرصة خامسة ليس بيد الوزارة ، بل هو قرار بيد مجلس التربية التعليم .

وقال المصدر لـ"السبيل" ان مجلس التربية والتعليم رفض سابقا مقترحاتً بمنح فرصة أخيرة لطلبة التوجيهي الذين استنفدوا حقهم وتقدموا للامتحان أربع دورات امتحانية، نظرا لمخالفته المادة (10) من تعليمات امتحان شهادة الثانوية العامة رقم (7) لسنة 2011 التي تنص:

"على للمشتر أن ينهي متطلبات الحصول على الشهادة في أربع دورات امتحانية في حدها الأقصى وفي مدة لا تزيد عن ثلاث سنوات من بدء تقدمه لأول مرة بطلب اشتراك للامتحان أيهما أولاً. ويحسب بدء الدورة الشتوية من اليوم الأول لشهر أيلول من كل عام, والدورة الصيفية من اليوم الأول لشهر آذار من كل عام.

واضاف المصد ان القبول بهذا المقترح سيلح الظلم باخرين حرموا من هذه الفرصة ، بالإضافة إلى عدم تحقيق هذا المقترح لمبادئ العدالة والمساواة بين الطلبة الذين استنفذوا حقهم في السنوات السابقة.

ونظم مجموعة من طلاب الثانوية العامة “التوجيهي” الذين استنفدوا فرصهم الاربع في استكمال متطلبات النجاح الاحد ، وقفة امام وزارة التربية والتعليم في العاصمة عمان.

وطالبوا خلال وقفتهم بأعطائهم الفرصة الخامسة في استكمال متطلباتهم.

وكان عدد من طلبة الثانوية العامة الذي استنفدوا حقهم بتقديم مادة واحدة على الأقل قد اخفقوا بها بعدد علامات لا يتجاوز الخمسة، صفحة فيس بوك باسم “الفرصة الخامسة توجيهي” الذين يحاولون من خلالها بتشكيل قوة ضغط على وزارة التربية و التعليم.

وتنص التعليمات التي اقرها مجلس التربية والتعليم عام 2011 على انه إذا لم ينه المشترك متطلبات النجاح في أربع دورات امتحانية في المدة المحددة في الفقرة (أ) من هذه المادة يحق له التقدم للامتحان كمشترك جديد وفي أي فرع من فروع التعليم.

والجدير بالذكر ان هناك مطالبات من عدد من أولياء أمور الطلبة الذين استنفذوا حقهم في السنوات السابقة بعدم منح هذه الفرصة وحرمان أبنائهم منها.

يشار إلى ان موضوع منح الطلبة فرصة خامسة طرح على المجلس في السنوات السابقة ولم يحظ حينها بالموافقة بالإجماع.
أوائل - توجيهي أردني