اكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور وجيه عويس استعداد الوزارة لتقديم الدعم الكامل لجامعة البلقاء التطبيقية للسير في تحقيق اهدافها التقنية والفنية للمباشرة بتطبيق برنامج الدبلوم الفني الذي يعالج اوضاع الطلبة الذين لم يتسن لهم النجاح في الثانوية العامة.

وقال الدكتور عويس خلال زيارته اليوم الاحد لجامعة البلقاء التطبيقية للاطلاع على تجربة الجامعة في مجال التعليم التقني والفني وجاهزيتها للمباشرة بتطبيق برنامج "الدبلوم الفني" ان هذا البرنامج يهدف الى الحاق الطلبة ببرامج فنية تطبيقية تؤهلهم لدخول سوق العمل المحلي والاقليمي.

وبين عويس ان التعليم العالي يواجه مشكلة كبيرة من حيث زيادة عدد الطلاب وتخريج طلاب بتخصصات ومؤهلات غير مطلوبة في سوق العمل الامر الذي يزيد من نسبة البطالة بين ابنائنا الخريجين لافتا الى ان 95 بالمائة من الطلبة الناجحين في الثانوية العامة يتوجهون الى الجامعات مما يودي الى ارتفاع نسب البطالة بشكل كبير.

واضاف " لا بد من التركيز على التعليم التقني والمهني ويجب ان يكون هناك سياسة تبدأ من الصف العاشر لأنه يشكل المفصل الرئيس في العملية التعليمية، لافتا الى ان وزارة التربية والتعليم تعتبر شريكا اساسيا في انجاح عملية التوجه الى التعليم التقني والفني.

وقدم رئيس الجامعة الدكتور عبدالله سرور الزعبي شرحا مفصلا عن برامج وتخصصات التعليم التقني التي تطرحها كافة كليات المجتمع سواء الحكومية أو الخاصة، والتي تشرف عليها جامعة البلقاء التطبيقية إشرافاً مباشرا، لافتا الى استعدادات الجامعة والدراسات التي قامت بها تمهيدا ً لإطلاق برنامج الدبلوم الفني في عدد من كليات الجامعة والكليات التي تشرف عليها مع بداية العام الجامعي 2016/ 2017 .

وبين الدكتور الزعبي انه من المتوقع قبول قرابة 5 آلاف طالب وطالبة ممن لم يحققوا متطلبات النجاح في امتحان الثانوية العامة ، وسيتم قبولهم في مجموعة مختارة من التخصصات التقنية التي يحتاجها سوق العمل ، في مجالات " صيانة المركبات والمركبات الهجينة و التمديدات الكهربائية المنزلية والصناعية ،وتكنولوجيا اللحام وأشغال المعادن ، والفندقة وفنون الطهي ، ومختبرات الأسنان ، والفنون التطبيقية، ونباتات الزينة وتنسيق الحدائق وغيرها من التخصصات، وسيتم التوسع في أعداد الطلبة المقبولين والتخصصات مع بداية الفصل الدراسي الثاني من العام الجامعي القادم ليصل العدد الى قرابة 10 الاف طالب وطالبة .

وحسب الخطة والدراسات التي قدمتها الجامعة فإنه من المتوقع أن تصل الطاقة الاستيعابية لكليات المجتمع في مطلع العام الدراسي 2017/ 2018 الى حوالي 25 ألف طالب وطالبة ، ومن المتوقع أن تغطي التخصصات كافة المجالات التي يحتاجها سوق العمل من المهن الصناعية والزراعية والطبية والادارية .

وبين رئيس الجامعة ان الكلفة الحقيقية لبرنامج الدبلوم التقني الذي تنفذه الجامعة في كلياتها الجامعية تزيد على 16 مليون دينار سنويا في حين ان الايرادات المتأتية من هذا البرنامج لا تتجاوز ثلاثة ملايين دينار.
أوائل - توجيهي أردني