خلدون حباشنه - لم تكن مفاجأة اختيار معلمة الرياضيات في ثانوية بنات الكرك نسرين بقاعين بين افضل خمسين معلما ضمن برنامج جائزة المعلم العالمية "نوبل للتعليم " التي يشارك بها ممثلون من 148 دولة في بريطانيا وتنظمها الاكاديمية العالمية لمؤسسة "فيركي" وتضم اشخاصا من القطاعات الفنية والرياضية والتعليمية.

البقاعين بحسب طالبات المدرسة "جعلت الرياضيات لعبة وعي وذكاء ممتعة "، فيما ترى ان مدرستها"حديقة ترى طالباتها ورودا تبث فيها الحماس لصناعة المستقبل " البقاعين الحاصلة على جائزة الملكة رانيا للتميز 2009 وتحمل درجة معلم خبير قالت لـ (بترا) انها التقت وزير التربية والتعليم الذي تبلغ باختيارها عن طريق مؤسسة فكري اضافة الى تهنئة المنظمة لها على وصولها لهذه المرحلة مبينة ان المنافسة كانت مع 8000 من نخبة المعلمين في العالم .

واوضحت ان محاور الجائزة تهتم بالتوثيق والابداع والتاثير في الطلبة والمجتمع المحلي والتغيير الايجابي والنظرة نحو التعليم والقدرة على ترسيخ التزام قيمي لدى الطلبة بالمواطنة العالمية وهي محاور تخضع لمتابعة ومراقبة وتقييم لمدة عشر سنوات بالتوثيق والمطابقة مع الواقع.

وبينت بقاعين ان مبادرتها كانت لتحسين واقع المدرسة العربية في تدريس الرياضيات عبر الوسيلة التعليمية والعمل اليدوي والتعليم باللعب ومنها نظريتها الابداعية في تدريس الوسط الحسابي من خلال القيم وخط الاعداد على مبدا لعبة الشطرنج بتحريك الارقام للوصول الى النتيجة .

وقالت ان مبادرتها كسرت الجمود في تدريس الرياضيات والتعامل مع الارقام اضافة الى مبادرة تبني "معلم مستجد "لتدريس الابداعي ومبادرة انتاج وسائل تعليميه من البيئة المحلية ودورها في تامين منح دراسية لزملائها الحاصلين على جائزة الملكة رانيا لتميز بمعدل منحتين سنويا لاتمام الدراسات العليا في التربية التي دخلت ضمن معايير المنافسة على الجائزة اضافة الى دعوتها للمشاركة في ملتقى دبي لمهارات المعلمين في اذار المقبل.

مختصون تربويون قالوا : البقاعين تقدم حلا ابداعيا لمشكلة الخوف من الرياضيات لدى الطلبة وتقيم علاقاتها مع طلبتها على الحب والابداع وتجنب الاهانة والوصم بالقيمة ونسبة النجاح السنوية 100 بالمئة عند طالباتها .

واضافوا ان ملفها الوظيفي يزخر بكتب الشكر مشيرين الى انها بارعة في الاحتواء الايجابي ونسج علاقات من الثقة جعلتها بحسب اهالي ومختصين تربويين في المنطقة قدوة وانموذجا.

الطالبة بالثانوي سلسبيل المعايطة قالت: التزام المعلمة تجاه طالبتها جعلها اما لهن مضيفة انها ذات افق مفتوح وليست نمطية في تقديم دروس التقوية اضافة للحصص الرسمية وطالباتها لا يلتحقن بالمراكز الثقافية وتمكنها من المادة اضافة الى حبها لطالباتها جعلهن يحققن نتائج متقدمة.

والدها التربوي المتقاعد شفيق بقاعين يرى انجازها وفاء لاكثر من ستين عاما من خدمته وخدمة والدتها التربوية الراحلة في التعليم الحكومي.

واضاف ان ابنته موهوبة وريادية ومن اوائل المملكة في الثانوية العامة وانجازها الدولي والوطني تاكيد لرهان القيادة الهاشمية وجلالة الملكة رانيا العبدالله على ابداع الشباب الاردني.

ماجده الدقاق من جمعية جائزة الملكة رانيا للتميز التربوي قالت ان البقاعين تقدمت للجائزة العالمية وفق الاسس والمعايير التي تعتمدها ووصولها لمراحل متقدمة هو بوابة تميز اردني مفتوح على العالم واعتراف دولي بقدرات المعلم الاردني .

واضافت انها تجسد بتميزها مفخرة وطنية من خلال ترشيحها لتكون سفيرة للتعليم حول العالم وان الجمعية بصدد اطلاق حملة اعلامية لدعم المرشحة الاردنية بقاعين بعد تبليغ الجمعية من قبل المؤسسة المنظمة للجائزة باختيارها لمرحلة التنافس بين افضل عشرة معلمين في العالم وبينت الدقاق ان حصول 30 معلما في الكرك على جائزة التميز التربوي دلالة على الالتزام بالمعايير العصرية في التعليم .