استكملت وزارة التربية والتعليم، وضمن مبادرة القراءة والحساب للصفوف المبكرة (RصP) الممولة من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية والحكومة البريطانية، تدريب معلمي ومعلمات الصفوف المبكرّة التي تشمل رياض الأطفال وحتى الصف الثالث الإبتدائي.

وتم خلال العطلة الصيفية، تدريب نحو8 الاف معلم ومعلمة في المدارس الابتدائية من محافظات جرش وعجلون والزرقاء والكرك وإربد وعمان والطفيلة والعقبة، على مهارات وأساليب تدريسية جديدة في القراءة والحساب.

وجاء هذا التدريب باطار جهود الوزارة لتحسين وتطوير مواد التعليم والتدريب للمعلمين والاداريين وفقق معايير حديثة توازي عملية تطوير المناهج لهذه الصفوف.

وأكّدتْ مديرة إدارة مركز التدريب التربوي في الوزارة الدكتورة خولة أبو الهيجاء التزام الوزارة دعمها بالارتقاء بأدء الطلبة في القراءة والحساب مع نهاية عمر المبادرة عام 2019،موضحة ان الوزارة بدأت بالفعل تلمس تغييرات واضحة في ممارسات المعلمين والمعلمات داخل الغرفة الصفية، وتحسُّناً كبيرا في أداء الطلبة.

بدورها، قالت مديرة قسم التعليم والشباب في الوكالة الأميركية للتنمية الدولية في الأردن أليسون واينر، ان القراءة باستيعاب وحل المسائل الحسابية بفهم، هما أساس التعلم والنجاح في المستقبلة، مؤكدة ان هذا التدريب سيساعد المعلمين والمعلمات على تقديم دعم أفضل لطلبتهم وتطوير مهاراتهم بشكلٍ كبير.

وبينت لمياء بني موسى، وهي إحدى المتدربات من مدرسة بليلة في جرش، إن عملية التدريب ضمن مبادرة القراءة والحساب للصفوف المبكرة (RصP) تجربة جديدة وفريدة من نوعها وتخالف النمط التقليدي لأي تدريب.

واوضحت ان منهجيات التدريس الجديدة تسمح للطالب بأن يتفاعل في الغرفة الصفية، باعتباره طرفاً في العملية التعليمية التعلّمية، مشيرة الى ان المنهجيات الجديدة في التدريب تسهم بادارة الوقت داخل الغرفة الصفية بشكل أفضل، ما ينعكس إيجاباً على أداء الطلاب واستيعابهم.

يذكر أن مبادرة القراءة والحساب للصفوف المبكرة تم إطلاقها عام 2015؛ وهي مشروع تقدر تكلفته نحو 48 مليون دولار وممول من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية (USAID) والحكومةالبريطانية (UKAID)، لدعم جهود وزارة التربية والتعليم في تحسين أساليب تدريس القراءة والحساب لدى 400 ألف طالب وطالبة في 2500 مدرسة و تدريب الـ14 ألف معلم ومعلمة.

أوائل - توجيهي أردني