Author:
حسام عواد

الحسابات الرئيسية في المؤسسات التجارية

 تتضمن المؤسسات التجارية أربعة حسابات رئيسة هي :

1. الأصول         2. المطلوبات       3. الإيرادات        4. المصروفات

تابع درس القيود اليومية ( درس مصور) : اضغط هنا 

 ±أولا : الأًصول

تمثل ممتلكات وموجودات مؤسسة وهي تقسم إلى ثلاثة أنواع :

أ) الأصـول الثــابتة : هي الأصول التي يصعب تحويلها إلى نقد مثل :

الأراضي ، المباني ، العقار ، السيارات ، الأجهزة ، الآلات ،الأثاث

ب) الأًصول المتــداولة : هي الأصول التي يسهل تحويلها إلى نقد مثل :

الصندوق (النقدية) ، البنك ، المدينون ، البضاعة ، أوراق القبض ، مصروف مدفوع مقدما، إيراد مستحق القبض

ج) الأصول غير الملموسة : هي الأصول التي ليس لها كيان مادي مثل :

الشهرة ، العلامة التجارية ، براءة الاختراع ، …..

د) الأستثمارات طويلة الأجل : الأسهم ، السندات

وتعتبر الأصول ذات طبيعة مدينة بحيث تبقى مدينة في حالة الزيادة وتصبح دائنة في حالة النقصان

 

 

± ثانيا : المطلوبات

وهي تقسم إلى ثلاثة أنواع :

أ) الالتزامات المتداولة : مثل الدائنون ، أوراق الدفع ، قروض قصيرة الأجل ،مصروف مستحق الدفع ، إيراد مقبوض مقدما

ب) القروض طويلة الأجل

ج) حقوق الملكية : وتتمثل في حساب رأس المال

وتعتبر المطلوبات ذات طبيعة دائنة بحيث تبقى دائنة في حالة الزيادة وتصبح مدينة في حالة النقصان

 

 

± ثالثا : المصروفات

مثل : رواتب ، إيجار ، نظافة ، ضيافة ، كهرباء ، دعاية ، صيانة ، فوائد مدينة …

ويضاف إليها المشتريات وما يتعلق بها في حالة المؤسسات التجارية

تعتبر المصروفات ذات طبيعة مدينة بحيث تبقى مدينة في حالة الزيادة وتصبح دائنة في حالة النقصان

 

± رابعا : الإيرادات

مثل :  إيراد تأجير ، خدمات ، فوائد دائنة …..

ويضاف إليها المبيعات وما يتعلق بها في حالة المؤسسات التجارية

تعتبر الإيرادات ذات طبيعة دائنة بحيث تبقى دائنة في حالة الزيادة وتصبح مدينة في حالة النقصان

 

 

# تسجيل القيود المحاسبية :

تثبت العمليات المالية التي تتم من خلال طرفين أو أكثر من خلال مستند محاسبي يسمى القيد المحاسبي

± أولا : شكل القيد المحاسبي :

القيد وهو يتكون من جانبين ؛ طرف مدين وطرف دائن يمثلان أطراف العملية المالية فأي عملية مالية تتم بين طرفين سيكون أحدهما طرف مدين والآخر طرف دائن

ويكتب القيد المحاسبي على الشكل التالي :

                     من حـ/ الطرف المدين

                           إلى حـ/ الطرف الدائن

وتتميز القيود المحاسبية بالاختصارات التي تستخدم من باب التسهيل والسرعة وأهم الاختصارات الموجودة في القيود : 

الحرف (من) اختصار كلمة مدين

الحرف (إلى) اختصار كلمة دائن

الحرف (حـ) اختصار كلمة حساب

 

±ثانيا : كيفية كتابة القيد المحاسبي :

علمت سابقا أن الحسابات الرئيسية هي أربعة أنواع :

( أصول ، مطلوبات ، مصروفات ، إيرادات )

 . تتشابه الاصول والمصروفات كونهما ذا طبيعة مدينة بحيث تبقيان في حالة مدينة عند الزيادة وتصبحان في حالة دائنة عند النقصان

.  تتشابه المطلوبات والإيرادات كونهما ذا طبيعة دائنة بحيث تبقيان في حالة دائنة عند الزيادة وتصبحان في حالة مدينة عند النقصان

 

œ مثال :

دفعت مؤسسة السلام التجارية 500 مصروف رواتب ؛ نقدا من الصندوق

تحليل المثال :

في البداية يجب تحديد أطراف العملية المالية وهما في المثال :

1. حساب مصروف الرواتب : زاد لأنه لم يكن لدينا مصروف رواتب فأصبح عندنا الآن مصروفا يبلغ 500 دينار

2. حساب الصندوق : نقص لأننا أخذنا منه مبلغ 500 دينار

بما أن حساب المصروف تأثر بالزيادة وهو حساب ذو طبيعة مدينة فإنه هو الطرف المدين ؛  وبما أن حساب الصندوق تأثر بالنقصان وهو حساب ذو طبيعة مدينة فإنه هو الطرف الدائن

ü إذا القيد المحاسبي يكون :    

                      500 من حـ/ مصروف الرواتب ( المدين )

                                  500 إلى حـ/ الصندوق ( الدائن )

 

œ مثال (2) :

استلمت المؤسسة إيراد خدمات إعلانية مقداره ( 400 دينار ) بشيك بنكي

 تحليل المثال : من خلال المثال أن الحسابات التالية هي أطراف العملية:

1. حساب إيراد خدمات إعلانية : زاد لأنه لم يكن لدينا إيراد فأصبح عندنا الآن إيراد يبلغ 400 دينار

2. حساب البنك : زاد لأننا أودعنا مبلغ 400 دينار في حسابنا البنكي

بما أن حساب الإيراد تأثر بالزيادة وهو حساب ذو طبيعة دائنة فإنه هو الطرف الدائن ؛ وبما أن حساب البنك تأثر بالزيادة وهو حساب ذو طبيعة مدينة فإنه هو الطرف المدين

ü إذا القيد المحاسبي يكون :    

400 من حـ/ البنك

                     400 إلى حـ/ إيراد خدمات إعلانية

 

œ مثال (3) :

اشترت المؤسسة سيارة بقيمة 4000 دينار من شركة النور لتجارة السيارات على الحساب ( على الآجل )

 تحليل المثال : من خلال المثال نلاحظ أن الحسابات التالية هي أطراف العملية:

1. حساب السيارات : زاد لأنه لم يكن لدينا سيارات فأصبح عندنا الآن

    أصل سيارات قيمته 4000 دينار

2. حساب الدائنون (شركة النور) : زاد لأنه لم يكن علينا التزام ( ديْن ) إذ أننا اشترينا السيارة ولم نسدد قيمتها ، ففي هذه الحالة ينشأ علينا التزام يسمى الدائنون وهو حساب ذو طبيعة دائنة في حالة الزيادة يبقى طرفا دائنا

وبما أن حساب السيارات تأثر بالنقصان وهو حساب ذو طبيعة مدينة إذا نقص يصبح دائنا فإنه هو الطرف الدائن

ü إذا القيد المحاسبي يكون :

              4000  من حـ/ السيارات 

                     4000إلى حـ/ الدائنون ( شركة النور)

? تعلم معنا :

يمكن تسجيل القيد المحاسبي من خلال استخدام قاعدة الآخد والعاطي التي تنص على أن :     

                     كل آخذ مدين وكل عاطي دائن

وعليه يصبح شكل القيد المحاسبي كالآتي :

              من حـ/ الآخذ ( الطرف المدين )

                           إلى حـ/ العاطي ( الطرف الدائن )

 

œ مثال : في 1/1/2006 تم دفع 500 مصروف رواتب نقدا

 تحليل المثال حسب طريقة الأخذ والعاطي :

بتطبيق القاعدة السابقة نلاحظ أن حساب الصندوق أعطى لحساب مصروف الرواتب 500 دينار، لأننا واقعيا نأخذ من النقدية التي نملكها لكي ندفع للموظف والذي يعبر عنه بحساب المصروفات فيكون القيد :

              500 من حـ/ مصروف الرواتب ( الأخذ)

                     500 إلى حـ/ الصندوق ( العاطي )

 œمثال : في 2/1/2006 تم قبض إيراد تأجير عقار بشيك قدره 600 دينار

 تحليل المثال حسب طريقة الآخذ والعاطي :

حساب إيراد تأجير العقار من خلال المثال أعطى حـساب البنك مبلغ 600 دينار ، لأننا في الواقع استلمنا الإيراد بشيك أودعناه ( أعطيناه ) في البنك ü ولذلك يكون القيد :

                           600 من حـ/ البنك

                                  600 إلى حـ/ إيراد تأجير العقار

 

? تعلم معنا :  

. ينشأ حساب الدائنون عند وجود عملية شراء على الحساب

. ينشأ حساب المدينون عند وجود عملية بيع على الحساب

. عند شراء بضاعة نتعامل مع حساب مشتريات ولكن عند شراء أصل ما كالأثاث فإننا نتعامل مع الأصل المشترى باسمه مثل حـ/ الأثاث مثلا

. عند بيع بضاعة فإننا نتعامل مع حساب المبيعات ولكن عند بيع أصل ما

  كالسيارات فإننا نتعامل مع الأصل المباع باسمه مثل حساب السيارات

. تظهر المصروفات دائما في الطرف المدين من القيد ويكون الطرف الدائن طريقة الدفع :

 نقدا ( صندوق ) أو بشيك ( البنك ) .

 وتظهر الإيرادات دائما من الطرف الدائن من القيد ويكون الطرف المدين طريقة القبض :

نقدا ( صندوق ) أو بشيك ( البنك )

. عند وجود أكثر من طرف مدين في العملية الواحدة فإننا نستخدم عبارة ( من مذكورين ) ثم نتبعها بأسماء الحسابات ويسمى قيدا مركبا

œ مثال :

 في 5/5/2006 تم شراء أثاث بقيمة 200 دينار و أجهزة بقيمة 300 دينار نقدا

       ü           من مذكورين :

                           200 حـ/ الأثاث

                           300 حـ/ الأجهزة

                                  500 إلى حـ/ الصندوق

. عند وجود أكثر من طرف دائن في العملية الواحدة فإننا نستخدم عبارة ( إلى مذكورين ) ثم نتبعها بأسماء الحسابات ويسمى قيدا مركبا

( انظر المثال التالي )

 

œ مثال : في 6/5/2006 تم شراء بضاعة بقيمة 750 دينار،دفعت المؤسسة 350 دينار نقدا والباقي بشيك

ü           750 من حـ/ المشتريات

                           إلى مذكورين :

                           350حـ/ الصندوق

                           400 حـ/ البنك

                    

œ مثال شامل :

1/1/2006 بدأت مؤسسة الأمل التجارية أعمالها برأسمال قدره 20000 على شكل الأصول التالية :       7000 صندوق ، 9000 بنك ، 4000 بضاعة 

5/1/2006 اشترت المؤسسة أثاث بقيمة 500 دينار سددت قيمتها نقدا

7/1/2006 باعت المؤسسة بضاعة بقيمة 700 دينار بشيك بنكي

8/1/2006 دفعت المؤسسة مصروف إعلان قدره 800 دينار نقدا

10/1/2006 استلمت المؤسسة مبلغ 400 دينار إيراد تأجير عقار بشيك

13/1/2006 اشترت المؤسسة بضاعة بقيمة 3000 دينار من(التاجر رفعت)    سددت منها 1500 دينار بشيك والباقي على الحساب

14/1/2006 باعت المؤسسة بضاعة بقيمة 4000 دينار للزبون (سعيد)

        الذي سدد نصف القيمة نقدا والباقي على الحساب

16/1/2006 أودعت المؤسسة مبلغ 1500 دينار في البنك

18/1/2006 سددت المؤسسة المبلغ المستحق عليها للتاجر رفعت  بشيك

19/1/2006 قام الزبون (سعيد) بسداد ما عليه نقدا

20/1/2006 سحبت المؤسسة(400 دينار)  من البنك تم إيداعهم في  الصندوق

21/1/2006 دفعت المؤسسة المصروفات التالية نقدا :

100 مصروف ضيافة ، 200 مصروف صيانة ، 450 مصروف رواتب

المطلوب : إعداد القيود اليومية اللازمة

ü الحل:

1/1/2006                     من مذكورين :

                           7000  حـ/ صندوق

                           9000 حـ/ بنك

                           4000 حـ/ سيارات

                                  2000 إلى حـ/ رأس المال

 

5/1/2006                     500 من حـ/ الأثاث

                                  500 إلى حـ/ الصندوق

 

7/1/2006              700 من حـ/ البنك

                                   700 إلى حـ/ المبيعات

 

8/1/2006              800 من حـ/ مصروف إعلان

                                  800 إلى حـ / الصندوق

 

10/1/2006            400 من حـ/ البنك

                                  400 إلى حـ/ إيراد تأجير عقار

 

13/1/2006            3000 من حـ/ المشتريات

                                  إلى مذكورين :

                                  1500 حـ/ البنك

                                   1500 حـ/ الدائنون (التاجر رفعت)

 

14/1/2006                   من مذكورين :

                           2000 حـ/ الصندوق

                           2000 حـ/ المدينون ( سعيد )

                                  4000 إلى حـ / المبيعات

 

16/1/2006                   1500 من حـ/ البنك

                                         1500 إلى حـ/ الصندوق

 

18/1/2006            1500 من حـ/ الدائنون ( رفعت )

                                  1500 إلى حـ/ البنك

يأتي حـ/ الدائنون في الطرف المدين في حالة السداد لأننا نريد تخفيضه والإلتزام إذا نقص يصبح مدينا

19/1/2006            2000 من حـ/ الصندوق

                                  2000 إلى حـ / المدينون ( سعيد )

يأتي حـ/ المدينون في الطرف الدائن في حالة السداد لأننا نريد تخفيضه والأصل إذا نقص يصبح دائنا ( عكس حـ/ الدائنون )

 

20/1/2006                   400 من حـ / البنك

                                         400 إلى حـ/ الصندوق

 

21/1/2006                   من مذكورين :

                                  100 حـ / مصروف ضيافة

                                  650 حـ/ مصروف رواتب

                                         750 إلى حـ / الصندوق