عقد فرع المفرق لنقابة المعلمين أولى فعالياته بما يخص تعديل المناهج، حيث حضر اللقاء العديد من المعلمين والأهالي وأولياء أمور الطلبة وخطباء المساجد والمهتمون بالشأن التعليمي من مثقفين ومفكرين وعلماء في المفرق.
 وأكد رئيس الفرع الدكتور حسن أن النقابة وضعت خطوات وناقشت الإجراءات لإيقاف هذه الهجمة العبثية على مناهجنا، وأن نكون يدا واحدة وصفا واحدا ممثلا بولي الأمر والطالب والمعلم والنقابة والمجتمع، لنقلها بكل وضوح وصراحة بأننا لن نسكت على هذه الجريمة النكراء التي خضعت واستجابت لها الحكومة وسيكون لنا خطوات وفعاليات ضمن البرامج المتعددة.
وبدوره قدم أمين السر الأستاذ خيرو المواجدة عرضا على الداتا شو أبرز فيه بعض التعديلات ما بين المنهاج القديم والمنهاج الجديد بشكل مفصل.
وتحدث عضوا مجلس النقابة الأستاذ ضيف الله الرياحي والأستاذ فراس السرحان، حيث أوضحا دور المجلس في التعاطي مع هذا الملف، وما اتخذته النقابة من إجراءات احتجاجا على الوزارة، وحمل عضوا المجلس وزير التربية والتعليم المسؤولية الكاملة والآثار المترتبة على المجتمع والوطن والجيل من جراء التعديلات التي نالت من القيم والأخلاق.
وبين عضو النقابة الدكتور جبر السرحان ضرورة مشاركة المعلمين وأولياء المور في الوقفة الاحتجاجية التي ستقام يوم الخميس المقبل الساعة الثانية ظهرا امام وزارة التربية والتعليم ضد تغيير المناهج، والضغط على الحكومة للتراجع عن التعديلات الأخيرة. 
أوائل - توجيهي أردني