رغم التأكيد من قبل وزارة التربية والتعليم ان تعديل المناهج المدرسية جاء إثر دراسات لتناسب الواقع الاجتماعي الحالي، ولتطوير ومواكبة العملية التربوية، تبقى مدرسة الشهيد احمد الزيود في منطقة لواء الهاشمية التابعة لمحافظة الزرقاء تعاني نقصاً في ميزانيتها والمقدرة 12 دينارا حسب ما أكده عضو بلدية الهاشمية حامد الزيود.
وأضاف الزيود، ان مدرسة تضم اكثر من 500 طالب، لا يوجد فيها ميزانية، لتقوم بعمل بعض الصيانة لمرافقها، وتفعيل الانشطة داخلها، يعتبر امرا سلبيا يسجل على وزارة التربية والتعليم.
ولفت الزيود ان المدرسة خرجت الاوائل على مستوى المملكة، لكنها تواجه تحدياً صعباً بما يخص ميزانيتها ونقصا في بعض الكوادر التعليمية، مطالباً بتوفير النقص باقرب وقت ممكن.
وأشار الزيود ان بعض أولياء الأمور اتصلوا به بخصوص نقص معلمين في المدرسة، حيث استفسر من الأمر وتأكد منه، حيث سيتم عقد اجتماع مع اولياء الامور للخروج بمطالب سيتم رفعها لوزارة التربية والتعليم.
بدوره اكد مدير تربية الزرقاء الثانية الدكتور رشيد عباس، ان مديرية التربية تقوم برفد مدرسة الشهيد احمد الزيود بكافة نقص الكوادر، حيث تم اجراء امتحان اول وثان لبعض المرشحين لوظيفة معلم، وسيتم عقد امتحان الاسبوع المقبل، ليتم تعزيز المدرسة كاملة بطاقم تعليمي مناسب.
وأضاف ان رسوم الطلبة لم تأت بعد من وزارة التربية، متوقعاً ان يتم ارسالها خلالها ايام للمديرية.
ولفت ان المدارس التي تحتاج لميزانية تقوم المديرية بارسال مبالغ مالية لهم لغاية 12 الف دينار، مشيراً ان احدى المدارس كانت ميزانيتها 5 دنانير، وارسلت المديرية لهم الف دينار قبل ثلاثة أيام.
وأكد ايضا ان المديرية مستعدة لارسال 10 الاف دينار لمدرسة الشهيد احمد الزيود بحال حاجتهم لاي اعمال صيانة او نشاطات يقومون بها.
وختم عباس ان المديرية ستعمل خلال الاسبوع المقبل على حل اغلبية المشاكل والتي من ضمنها النقص في الكادر التعليمي لعدة مدارس بالاضافة الى الميزانيات المخصصة.  
أوائل - توجيهي أردني