تعتزم اللجنة التي شكلتها وزارة التربية والتعليم لمراجعة الكتب المدرسية تقديم تقريرها الموحد للوزارة، يوم الأربعاء المقبل، بحسب عضو اللجنة أستاذ الشريعة في الجامعة الأردنية الدكتور سليمان الدقور.
وأوضح الدقور، لـ"الغد" أمس، أن وزارة التربية سـ"تبدأ بعد تسلمها التقرير بالسير بالإجراءات الإدارية، والمتمثلة بقيام مجلس التربية والتعليم، باعتباره صاحب الولاية، بإعادة النظر بالملحوظات التي أوصت بها اللجنة".
وكانت اللجنة انهت عملها مؤخرا بعد أن قامت اللجان الفرعية المنبثقة عنها بإعداد تقارير منفصلة حول مباحث التربية الاسلامية واللغة العربية والتربية الوطنية والتاريخ.
وانطلقت اللجان الفرعية بحسب تخصصها خلال الفترة الماضية بدراسة الملحوظات الواردة من الميدان حول المناهج والكتب الجديدة، ومدى دقتها وعلاقتها بالمنهاج الكلي والتزامها بالاتجاهات والقيم وفلسفة الوزارة.
وكانت اللجنة أكدت في تصريحات صحفية سابقة أنها سـ "تحترم جميع الآراء والتوجهات، وستتعامل مع الملاحظات الواردة بعقل منفتح"، مشيرة الى أن الكتاب المدرسي "جزء من المنهاج، وجهد بشري يحتمل الصواب والخطأ".
وكان نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات وزير التربية والتعليم محمد الذنيبات قرر تشكيل لجنة تضم كلا من: خالد الكركي، هايل داود، سلامة النعيمات، محمود السرطاوي، عبدالكريم الحياري، فايز الربيع، سليمان الدقور، سمير قطامي، موسى اشتيوي، وعليان الجالودي، لمراجعة الكتب المدرسية التي وردت حولها ملاحظات، وتقديم الاقتراحات اللازمة، كلا حسب اختصاصه.

أوائل - توجيهي أردني