أكدت وزارة التربية والتعليم أنها "ستتابع ما تناقلته أنباء أمس عن شكاوى لأولياء أمور طالبات تعرضن للضرب والتعنيف اللفظي، بمدرسة حكومية في منطقة أبو نصير" بعمان.
وقال الناطق الإعلامي للوزارة وليد الجلاد، لـ"الغد"، إن الوزارة "ترفض استخدام العنف بأي شكل من الأشكال"، لافتا إلى أن الوزارة "لن تتهاون في تطبيق الإجراءات المناسبة بحق من يستخدم العنف، سواء على الطلبة أو المعلمين".
وأضاف إن الوزارة "ستحقق في الموضوع للوقوف على حيثياته واتخاذ الإجراءات المناسبة، بناء على تقرير لجنة التحقيق".
وأوضح أن الوزارة "سجلت 76 قضية أمام المحاكم المختصة ضد من اعتدوا على المعلمين"، لافتا إلى أنها "لن تتنازل عن الحق العام في هذه القضايا حتى لو تنازل المعلم عن حقه الشخصي".
وكانت إحدى الصحف نشرت أمس شكاوى من من قبل أولياء أمور طالبات تفيد بـ"تعرض بناتهم لضرب وتعنيف في مدرسة حكومية بمنطقة أبو نصير"، مشيرة إلى أن الآباء "تقدموا بشكاوى إلى مديرة المدرسة بهذا الشأن، دون جدوى".

أوائل - توجيهي أردني