قالت جمعية معهد تضامن النساء الأردني "تضامن" ان التمثيل العالي للنساء في قطاع التعليم تدريساً وإدارة إنعكس إيجاباً على وصولهن الى مجلس النواب 18.

وتشير "تضامن" الى أنها قامت بتحليل للخلفيات العملية والمهنية لجميع أعضاء مجلس النواب من السيدات من خلال المعلومات المتوفرة على الموقع الالكتروني للمجلس، وتبين أن 12 نائبا من أصل 20 وبنسبة وصلت الى 60% عملن وبعضهن ما زلن يعملن لفترات طويلة في قطاع التعليم والتعليم العالي. وتؤكد "تضامن" أن أغلب اعضاء المجلس من النساء لديهن نشاطات وأعمال في مختلف المجالات وأن التصنيف لا يقلل من أهمية أعمالهن الأخرى وإنما هو لغايات معرفة الخلفيات الأساسية لهن.

وأشارت إلى التقرير السنوي لعام 2014 والصادر عن ديوان الخدمة المدنية أن نسبة مشاركة النساء في الوظائف العامة بلغت 44% حيث شغلن 96603 وظيفة من مجمل الوظائف العامة البالغة 217090 وظيفة، وأن أغلب وظائف النساء تتركز في قطاعي التعليم والصحة. وتضيف أن نسبة عمل النساء في قطاع التعليم كمعلمات ومديرات هي الأعلى بين مختلف قطاعات العمل إلا أن نسبة تمثيلهن في مجلس نقابة المعلمين السابق لم تتجاوز 14.2%، فمن بين 14 عضواً في المجلس هنالك فقط إمرأتان، في حين جاء مجلس النقابة الحالي خالياً من أي تمثيل نسائي. 

أوائل - توجيهي أردني