Author:
موقع الأوائل

يقصد بالتدريس المباشر ذلك النوع من التدريس الذي يعتمد على دور المعلم بشكل أساسي في تقديم المعرفة بالأشكال جميعها جاهزة لطلابه. ويوصف تعلم الطلبة وفق هذا الأسلوب بأنه تعلم استقبالي ، حيث يكون المتعلم مستقبلا.

ولا يعني ذلك كله أن هذه الاستراتيجية غير مقبولة أو غير فعالة ، في الواقع ، يجب التمييز بين التدريس المباشر الجيد ، والتدريس المباشر الرديء ، فالتدريس المباشر الجيد يحقق نتائج جيدة ، ويكون أفضل الطرق الممكنة في بعض الضروف كأن يكون عدد الطلبة كبيرا جدا في الصف ، أو إذا كان الزمن المخصص للتدريس ضيقا.

ومن الأمثلة على هذه طرق التدريس المباشر :

- المحاضرة.

- ضيف زائر.

- أسئلة وإجابات.

- حلقة البحث.

- الباطافات الخاطفة.

- العرض التوضيحي.

- أوراق عمل.

- أنشطة القراءة المباشرة.

- العمل في الكتاب المدرسي.

- التدريبات والتمارين.

وحتى يكون التدريس المباشر جيدا لا بد للمعلم من مراعاة الأمور الآتية:

1- التخطيط المحكم للدرس ؛ ويشمل تحديد النتاجات الخاصة ، والأساليب والادوات اللازمة.

2- ربط تعلّم الطلبة الحالي مع تعلمهم وخبراتهم السّابقة.

3- التكيف مع الظروف التي تطرأ على الصف ، كأن يعدل المعلم في سير الحصة عند وجود سبب يقتضي ذلك.

4- الاهتمام بأنواع التقويم المختلفة.

5- التركيز على التعلم ذي المعنى.