دعا خبراء أردنيون وعرب إلى بناء نموذج عربي موحد يدفع بالنوعية والجودة للتعليم العالي إلى المستوى العالمي لتطوير مستوى التعليم العالي من كافة الجوانب الأكاديمية ومواكبة المؤسسات التعليمية الدولية المُتقدمة.

وأشادوا في لقاء مع وكالة الأنباء الأردنية (بترا) بموضوعات الورشة المتخصصة في تصميم البرامج الأكاديمية وآليات الطرح والتقييم والتي نفذها المجلس العربي لضمان الجودة والاعتماد في اتحاد الجامعات العربية في عمان بمشاركة رؤساء وعمداء وأساتذة من الجامعات العربية من الاردن، فلسطين، المغرب، مصر، البحرين، السودان، اليمن، ليبيا.

وقال رئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا اليمنية الدكتور حميد عقلان أن الاتحاد سعى لتقديم كل ما هو جديد في حقل التعليم العالي وخاصة في البرامج الاكاديمية المواكبة للتطور التكنولوجي والمعرفي.

واشار رئيس قسم اللغة العربية وآدابها في الجامعة العالمية ببيروت الدكتور وافي صلاح الدين إلى وجود فجوة بين منظومة التعليم الاوروبي ومنظومة التعليم العربي وهذه الورشة تهدف الى الارتقاء بمستوى التعليم العربي.

وقالت رئيسة شعبة مجلس الطلبة في جامعة البحرين مروة الملا ان الورشة تناولت مناقشة الاهداف والمخرجات التعليمية للبرنامج الاكاديمي حيث تم التعرف على مواصفاته وبيان رسالته وتبني معايير اكاديمية مرجعية محددة يشارك فيه اصحاب العلاقة بالتصميم.

ووصف نائب العميد للشؤون الاكاديمية في كلية علوم التربية بجامعة محمد الخامس بالمغرب ان الورشة جيدة ومهمة للأكاديميين العرب خاصة وانها تركز على عملية إدخال المعايير الاوروبية والاجنبية في الجامعات العربية وهو امر مهم جدا.

واعربت الدكتورة منى مظهر نائب الرئيس المساعد للشؤون الاكاديمية لجامعة بيت لحم عن اعتزازها بالخبراء المحاضرين من خلال الاستماع الى تجاربهم العملية والامثلة التي تدلل على واقع التعليم العالي والتعرف على قيم واتجاهات ومفاهيم جديدة.

أوائل - توجيهي أردني