Author:
موقع الأوائل

مفهوم الضغط الجوي

الضغط الجوي وزن عمود الهواء الممتد من مستوى سطح البحر إلى نهاية الغلاف الجوي على السنتميتر المربع ، وهذا يعادل عمودا من الزئبق ارتفاعه (76) سنتمترا ، وإن وزن مجموعة الغازات ، وبخار الماء ، والمواد العالقة المكونة للغلاف الجوي تشكل ضغطا على سطح الأرض يُعرف بالضغط الجوي ، ويقاس بجهاز يسمى الباروميتر المعدني.

نطاقات الضغط الجوي

يختلف الضغط الجوي من منطقة إلى أخرى ، تبعا لاختلاف درجة الحرارة الناتجة عن اختلاف زاوية سقوط أشعة الشمس ، لذا يُقسم سطح الأرض إلى نطاقات الضغط الجوي الآتية :

1- نطاق الضغط الجوي المنخفض الاستوائي

ويرتكز هذا النطاق بين دائرتي عرض (5) درجات شمالا ، و (5) درجات جنوبا ، نتيجة ارتفاع درجة الحرارة طول السنة ن ويتزحزح هذا النطاق شمالا وجنوبا مع حركة الشمس الظاهرية صيفا وشتاءً.

2- نطاقا الضغط الجوي المرتفع وراء المدارين

يمتد هذان النطاقان بين دائرتي عرض (25 - 35) درجة شمالا وجنوبا ، ويرجع سبب ارتفاع الضفط في هذين النطاقين إلى هبوط الهواء ، (الذس ارتفع إلى الأعلى بفعل حرارة الشمس في نطاق الضغط الاستوائي المنخفض) ، بفعل البرودة التي تعرض لها في طبقة التروبوسفير. وتتجه الرياح التجارية من هذين النطاقين نحو مناطق الضغط الجوي المنخفض المجاورة.

3- نطاقا الضغط الجوي المنخفض قرب الدائرتين القطبيتين

ينحصران بين دائرتي عرض (45 - 60) درجة شمالا وجنوبا. ويتكون هذان النطاقان من الدائرتين القطبيتين الشمالية والجنوبية بسبب وجود تيارات هوائية صاعدة. وتتجه  إلى هذين النطاقين الرياح القطبية الباردة التي تهب من المناطق القطبية ، والرياح العكسية من نطاقي الضغط الجوي المرتفع عند عروض الخيل.

4- نطاقا الضغط الجوي المرتفع القطبي

يتكون عند القطبين نطاقان من الضغط الجوي المرتفع تبعا لهبوط الهواء لشدة برودته ، وتتجه من هذين النطاقين الرياح القطبية نحو الضغط المنخفض شبه القطبي.

 

اقرأ أيضا :

العوامل المؤثرة في الضغط الجوي