استطاعت كل من براءة واسيل وعمر وزيد وبرسيليا واياس وعمر تجاوز امتحان الثانوية العامة «التوجيهي» بكل اصرار وعزيمة ليثبتوا ان مستقبلهم لا يحدده مرض السرطان.
ورغم مرضهم والخضوع للعلاج الكيماوي والمسكنات والالام التي مروا بها وزيارة مركز الحسين للسرطان المتكررة... اختار هؤلاء ان يكونوا قدوة للاخرين بقوة ارادتهم وكفاحهم ومثابرتهم ليثبتوا ان السرطان لن يحدد مصيرهم ومستقبلهم.
جمعهم المرض والعمر لكنهم كافحو ونجحوا فكانت نجاحاتهم قدوة للجميع ليحققوا احلامهم على ارض الواقع.
وحصد الطلبة الناجين من السرطان براءة أبو عصبة على معدل 96.5% بالفصل الاول ، أسيل ذياب 92.6%، عمر خصاونة 82.9%، زيد قبلاوي 82.6% ، برسيليا صادق 83.3%، إياس شناق 80%، وعمر عياصرة 76% في امتحانات الفصل الأول.
وكانت «الرأي» التقت الطالبة براءة والتي اكدت انها كانت تقدم الامتحانات وفي يدها قلم وفي اليد الاخرى العلاج الكيماوي وحال براءة ليس افضل حالا من اسيل وزيد وعمر واياس وبرسيليا الذين سطروا نجاحهم بقوة ارادتهم.لتنتصر ارادة الحياة على كل صعوبات المرض والعلاج وليفوق هؤلاء الطلبة على الكثير من نظرائهم الاصحاء.
وتاتي هذا النجاحات بالتزامن مع حملة «انا بقدر..كلنا بنقدر « التي اطلقتها مؤسسة الحسين للسرطان هذا الشهر بمناسبة اليوم العالمي للسرطان مع اعلان نتائج الثانوية العامة التوجيهي الفصل الاول.
و جاءت الحملة بمشاركة عالمية واسعة من نجوم واعلاميين ونشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي ومرضى وشركات وعاملين في المركز من اطباء وغيرهم ليساندوا المرضى في رحلة كفاحهم ضد المرض كي يبثوا الامل والعزيمة في نفوس المرضى ليستطيعوا تجاوز صعوبة العلاج.
ومن العبارات التي رفعها الاطفال الناجين والمرضى ضمن الحملة الحالية «اقاوم مرض السرطان بارادتي « ,»اكافح المرض بشجاعة» ,»السرطان مش حكم بالاعدام».
فيما حملت المدير العام لمؤسسة الحسين للسرطان الاميرة دينا مرعد عبارة « انا بقدر اعطي مرضانا جرعات من فيتامينات الحب بمجرد ابتسامة «.مطالبة الجميع بدعم ومساندة الاطفال المرضى معنويا لمنحهم الفرصة بيوم جديد ومستقبل مشرق.
اما الفنان محمد عساف فقد شارك بالحملة برفع عبارة « انا بقدر امنح العزيمة والاصرار وارسم الضحكة على وجوه المرضى من خلال صوتي..ومن يعرف باب الامل لا يعرف المستحيل».
- الرأي .