Skip to main content

ارتياح لامتحان «الرياضيات» والرقابة الالكترونية تدخل قاعات «التوجيهي» لاول مرة

سادت في اليوم الاول لامتحان الثانوية العامة لمساق الرياضيات امس ولمختلف الفروع العلمي والادبي والادارة المعلوماتية اجواء من الهدوء والرضى عن سير مجريات الامتحان اذ خرج الطلبة بارتياح عام للاسئلة والتي كانت مجملها من الكتاب المدرسي دون تسجيل اي ملاحظات او مشكلات تذكر.

وقال الطالب في الفرع العلمي محمد شكوكاني ان اسئلة امتحان الرياضيات كانت على ثلاثة مستويات السهل والمتوسط والصعب اذ تمكن الجميع من ايجاد حلول واجابات للاسئلة المطروحة. 

واكدت الطالبة هيا الروسان من الفرع الادبي ان مجمل الاسئلة التي طرحت في الامتحان كانت من الكتاب المدرسي ولم تواجه اي صعوبة في حلها.

وابدت الطالبة رضوة فتحي من الفرع الادارة المعلوماتية ارتياحا لامتحان الرياضيات خاصة وانها تقدم من خلال المنزل وانها لم تجد اي عقبات عند حلها للاسئلة التي كانت على- مستوى كل الطلبة-حسب وصفها.

واوضحت الطالبة انوار الزيتوني من الفرع الادبي ان هنالك مستويات واضحة عند طرح الاسئلة وكانت كافة الاجراءات سلسة داخل القاعة ولم نواجه اي مشكلات او عثرات تحد من سير الامتحان.

كما اكد الطلبة ان اسئلة الامتحان راعت الفروق الفردية بين الطلبة، فيما جاءت المدة المخصصة للامتحان مناسبة.

وأشاد الطبلة بالجهود التي بذلتها وزارة التربية والتعليم لتوفير الاجواء الملائمة للطلبة داخل قاعات الامتحان من حيث التدفئة ومياه الشرب والهدوء في القاعات ومحيطها، وبما يمكنهم من التركيز في الاجابة ومراجعتها.

وتفقد نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات، قاعات الامتحان في مدرسة ضرار ابن الازور التابعة لمديرية التربية والتعليم لقصبة عمان، مطمئنا على سير الامتحان فيها.

واستفسر الوزير الذنيبات من الطلبة عن مستوى الاسئلة وطبيعتها ومدى ملائمتها لمستوياتهم، وكذلك مدى ملائمة الوقت المخصص للامتحان للطلبة للاجابة عن الاسئلة. كما التقى الدكتور الذنيبات بالمراقبين في القاعات واطمأن من خلالهم على سير الامتحان، مثمنا دورهم في انجاح الامتحان وضبط اجراءاته. و قال الدكتور الذنيبات، انه لمس ارتياحا كبيرا من ابنائنا الطلبة لطبيعة الاسئلة ومستواها ومناسبتها لقدراتهم والوقت المخصص للامتحان، وكذلك الاجراءات الادارية التي اتخذتها الوزارة والتي تم إجراء الامتحان في ظلها، مبينا ان جميع الطلبة الذين استمع اليهم ابدوا ارتياحهم للامتحان ومجرياته بشكل عام.

وأضاف الدكتور الذنيبات، ان وزارة التربية والتعليم ادخلت ولأول مرة في تاريخ الامتحان في الاردن الرقابة الالكترونية على قاعات الامتحان والمدارس التي يجري فيها الامتحان من خلال نظام الربط والحماية الالكترونية لوزارة التربية والتعليم والذي يمكن من متابعة سير الامتحان.

وبين ان الامتحان سار في يومه الاول بكل هدوء ووفق ما هو مخطط له، دون ان ترد للوزارة اية ملاحظات حول اي محاولات لخرق تعليمات الامتحان، مشيدا في ذات الوقت بالالتزام الكبير الذي ابداه الطلبة بالتعليمات الناظمة للامتحان وتعاون اولياء الامور مع الوزارة في هذا الاطار.

وحول عملية التصحيح لدفاتر اجابات الطلبة في الامتحان.

اكد الدكتور الذنيبات ان لجان التصحيح ستبدا عملها في غضون يومين او ثلاثة ايام، متوقعا ان تعلن نتائج الامتحان لهذه الدورة بشكل مبكر مقارنة مع ذات الدورة للعام الماضي.

كما عبر وزير التربية والتعليم عن شكره لكافة أبناء الأسرة التربوية والمؤسسات الوطنية المساندة لوزارة التربية والتعليم في اجراء الامتحان سواء من ووزارة الداخلية ووزارة الصحة والامن العام والدرك وديوان المحاسبة وجميع وسائل الاعلام المختلفة التي تتابع انشطة وزارة التربية والتعليم ومجريات الامتحان وتزود الوزارة بجميع الملاحظات التي تساعدها في تجويد العملية التعليمية بشكل عام.

أوائل - توجيهي أردني