سهير بشناق - قال الناطق الاعلامي في وزارة التربية والتعليم وليد الجلاد انه يتوقع تطبيق عقد امتحان الثانوية العامة لدورة واحدة في العام الدراسي 2017-2018 لافتا الى ان الدورة الواحدة سيكون لها دورة تكميلية للطلاب الذين لم ينهوا متطلبات النجاح كاملة ستحدد في حينها عند البدء بتطبيق اعتماد الثانوية العامة لدورة واحدة. 
واضاف الجلاد الى ( الراي ) ان عقد امتحان الثانوية العامة لدورة واحدة سيمر بمراحل متعددة قبل ان يتم تطبيقه اخذين بعين الاعتبار اعادة النظر بالخطة المدرسية وبعض المناهج , مشيرا الى ان هذا الامر سيتزامن مع تخفيض عدد المواد التي يتقدم بها الطالب على الا تزيد عن سبع مواد.
وبين الجلاد ان وزارة التربية والتعليم ستخاطب دائرة المطبوعات والنشر لاتخاذ الاجراءات اللازمة التي من شأنها ايقاف « بيع دوسيهات مناهج الثانوية العامة للطلبة , مبررا ذلك بتاثيرها السلبي على طلبة التوجيهي ولتشويهها المنهاج والكتب المدرسية واختصارها لما ورد بالمنهاج بشكل سلبي , ما ينعكس على تحصيل الطلبه في الامتحان , مشددا على اهمية التزام الطلاب بالمنهاج والدراسة منه خاصة وان اسئلة الامتحانات ستكون محددة بما ورد بالمنهاج فقط.
الى ذلك توقع مدير ادارة الامتحانات والاختبارات في التربية زيدان علاوين اعلان برنامج امتحان الثانوية العامة للدورة الصيفية للعام الدراسي الحالي منتصف شهر نيسان القادم وذلك بعد ان تقره لجنة الامتحانات العامة , مراعية بذلك الالتزام بالتقويم المدرسي الذي تتراوح مدته من 195 يوما الى 200 يوم.
وفيما يتصل بالية وضع اسئلة امتحان الثانوية اكد علاوين ان واضعي الاسئلة هم من المختصين والمؤهلين من كوادر وزارة التربية , ويقومون بوضع اسئلة تراعي الفروقات الفردية بين الطلاب وجدول المواصفات في المنهاج ( وحدات المنهاج ) , فضلا عن احتمالية الاجابة عن الاسئلة الموضوعة باكثر من طريقة تقود الى استخراج المعلومة المطلوبة او الاجابة النموذجية.
ونفى علاوين ان يكون هناك اية توجيهات من قبل المسؤولين في وزارة التربية لواضعي اسئلة امتحان الثانوية ,من ناحية صعوبة الاسئلة او وضع اسئلة تعجيزية , مشددا على ان الاسئلة جميعها من المنهاج  - الرأي .