قال نقيب أصحاب المدارس الخاصة، منذر الصوراني، إن المعلمين في القطاع الخاص لا عطلة لهم بين الفصلين الدراسيين، وذلك وفقا لعقد العمل والصادر عن النقابة.
 وفي تعقيبه على شكاوى لمعلمين في القطاع الخاص عن إرغامهم على توقيع إجازة سنوية في عطلة بين الفصلين، أكد الصوراني أن معلمي المدارس الخاصة إن أرادوا العطلة بين الفصلين تخصم تلك الإجازات من رصيدهم السنوي، وفي حال تم استدعائهم للدوام في العطلة ولم يحضروا يتعرضوا للعقوبة بالخصم من الراتب وفق قانون العمل.
 وأشار الصوراني إلى أن قانون العمل ينص على العمل مقابل الأجرة، وأن الإجازة بين الفصلين هي للطلاب وليس للمعلمين والإداري في المدارس الخاصة.
 لكن الصوراني أوضح أن العديد من المدارس الخاصة غير الكبيرة تغلق أبوابها في العطل ما بين الفصلين وهو ما يتيح للمعلم العطلة وخصمها من إجازاته السنوية البالغة 14 يوما.
إقرأ أيضاً: ماذا عن دوام المدارس الخاصة الأسبوع المقبل؟
 بدوره، مدير إدارة التعليم الخاص في وزارة التربية والتعليم، أمين شديفات، أكد أن نظام العمل في المدارس الخاص يأتي وفقا لعقد العمل المبرم بين المعلم والمدرسة، مشيرا إلى أن الوزارة لا تتدخل في هذه القضايا إلا إذا لم يدفع مالك المدرسة أجرة المعلم خلال العطلة بين الفصلين.
وأوضح شديفات أن المادة الثانية من العقد الموحد للمدارس الخاصة تنص على أن مدة العقد 100 اشهر للمعلم المعين لأول مرة، وفي حال تمديد العقد تصبح مدته 12 شهرا، ما يلزم المدارس بدفع الأجرة كاملة بما في ذلك العطلة الصيفية والحصص الإضافية فوق النصاب الأسبوعي لعددها.
 ودعا الناطق باسم الوزارة، وليد الجلاد، المعلمين حال عدم حصولهم على أجرهم خلال العطلة بين الفصلين إلى تقديم شكوى لدى إدارة التعليم الخاص في الوزارة، مشيرا إلى أن المعلمين الذين يتم تمديد عقودهم بعد انتهاء السنة الأولى، يحق لهم الحصول على راتب خلال العطلة الصيفية وبدل أي مهام إضافية توكل اليهم.