Author:
موقع الأوائل
1- نشأة الحلف تبلورت فكرة إنشاء حلف عسكري يضم دول غرب أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية، إثر قيام الاتحاد السوفييتي بتشديد حصاره على برلين في عام 1848م. وقد أنشئ الحلف بموجب ميثاق تم توقيعه في واشنطن في نيسان 1949م ، وكان عدد الدول الموقّعة (12) اثنتي عشرة دولة، هي : الولايات المتحدة الأمريكية، وبريطانيا، والدنمارك، وفرنسا، وهولندا، وبلجيكا، ولكسمبورغ، وأيسلندا، وإيطاليا، والنرويج، وكندا، والبرتغال. ثم انضمّت إلى الحلف تركيا، واليونان في عام 1954م ، وألمانيا الاتحادية (ألمانيا الغربية) في عام 1955م. وقد اختيرت بروكسل عاصمة بلجيكا مقرّا للحلف. 2- أهداف الحلف أنشئ حلف شمال الأطلسي (النانو) لتحقيق مجموعة من الأهداف. ولتتعرفها، تأمل الشكل (4 – 3) ، ثم أجب عن الأسئلة التي تليه: أهداف حلف شمال الاطلسي - الأهداف المعلنة 1- احترام سيادة الدول الأعضاء واستقلالها. 2- الدفاع عن أية دولة من دول الحلف تتعرض لعدوان خارجي. 3- تسوية النزاعات بين الدول الأعضاء بالطرق السليمة. 4- تنمية التعاون الاقتصادي والاجتماعي والثقافي بين الدول الأعضاء. - الأهداف غير المعلنة 1- محاولة الولايات المتحدة الأمريكية احتواء دول أوروبا الغربية للحصول دون انضمام أيّ من هذه الدول للمعسكر الشرقي. 2- تطويق الاتحاد السوفييتي بالأحلاف والقواعد العسكرية لمنعه من اكتساب مناطق نفوذ جديدة. 3- تشجيع الحركات المناوئة للاتحاد السوفييتي. * برأيك، أيهما أكثر أهمية، الأهداف المعلنة أم غير المعلنة بالنسبة لدول الحلف ؟ لماذا؟ * رتب أهداف حلف شمال الأطلسي غير المعلنة حسب درجة اهمّيتها بالنسبة لدول الحلف من وجهة نظرك، مبررا ترتيبك. 3- الأثر الدولي والإقليمي للحلف أ- زيادة حدة الحرب الباردة بين المعسكرين؛ إذ أنشأ المعسكر الشرقي بزعامة الاتحاد السوفييتي حلف وارسو؛ لمواجهة الحلف الأطلسي. ب- انهماك الحلفين في سياسة سباق التسلح، مما أدى هذا إلى ارهاق اقتصاد الولايات المتحدة، والاتحاد السوفييتي خاصة. ج- تحقيق نوع من التوازن بين القوتين العظميين، مما أضعف قدرة إحداهما على التفرد بالقرار الدولي سواء في الأمم المتحدة أو خارجها. د- إضعاف هيئة الأمم المتحدة بسبب التنافس بين القُوى الكبرى، مما أدى إلى عدم قدرة المنظمة الدولية على تحقيق الأمن والسلم الدوليين. هـ- إسهام حلف شمال الأطلسي في ضرب حركات التحرر كما حدث مع الثورة الجزائرية ودعمه لإسرائيل. 4- الدور الجديد لحلف شمال الأطلسي انهار الاتحاد السوفييتي في عام 1991م ، كما أُعلن عن انتهاء الحرب الباردة بعد مؤتمر قمة الأمن والتعاون الأوروبي في تشرين الثاني 1990م ، وهذا يعني أن الخطر الذي أدى إلى قيام حلف شمال الأطلسي لم يعد قائما، لا سيّما أن روسيا بدأت بسحب قواتها من ألمانيا بعد توحيدها. اتّخذ الحلف خلال التسعينيّات سلسلة من الخطوات بهدف تحسين علاقته مع روسيا (الاتحاد السوفييتي سابقا) ، فبعد هجمات 11 أيلول عام 2001م على مركز التجارة العالمي في الولايات المتحدة الأمريكية، وإعلان روسيا تضامنها مع الولايات المتحدة، قام الحلف بالخطوة الاولى نحو تقارب العلاقات بين الطرفين؛ إذ منح روسيا حقوقا مساوية لدول حلف شمال الأطلسي في عملية اتخاذ القرار بشأن سياسة مكافحة الإرهاب والتهديدات الأمنية الأخرى. ويرى الكثيرون أن العلاقة الجديدة بين روسيا ودول الحلف، تؤكد اتّخاذ الناتو قرارا بتغيير جدول أعمال الحرب الباردة إلى جدول يركز على محاربة التهديدات الرئيسة، من مثل : الإرهاب، وانتشار أسلحة الدمار الشامل.