أكد رئيس الجامعة الهاشمية الدكتور كمال الدين بني هاني، خلال لقائه مرشحي الجامعة للابتعاث إلى الجامعات العالمية، ان الجامعة تستثمر بشكل كبير في الموارد البشرية من خلال حرصها على ابتعاث نخبة النخبة من الطلبة إلى الجامعات العالمية المرموقة.

كما تعد الجامعة من أكثر الجامعات الأردنية التي ترصد مخصصات مالية لعمليتي الابتعاث، والبحث العلمي، وتقوم بإنفاقها كاملة.

وقال: "إن مشروع بناء القدرات البشرية في الجامعة مستمد من رؤى جلالة الملك عبدالله الثاني في تطوير الموارد البشرية الوطنية، اذ يعتبر مشروع هادف في تحسين العملية التعليمية والبحثية في الأردن".

ودعا الطلبة المرشحين إلى استثمار اتفاقيات التعاون الموقعة بين الجامعة الهاشمية والجامعات الأمريكية والعالمية للالتحاق بتلك الجامعات، كما طلب منهم سرعة إنجاز إجراءاتهم، والالتحاق في الجامعات العالمية، ورفع علم الأردن عالياً في المحافل العلمية الدولية، والعودة للجامعة لإكمال مسيرتها في التميز والإبداع.

وأضاف ان الجامعة وسعت عملية الابتعاث لتشمل جميع التخصصات الصحية والهندسية والعلمية والإنسانية، مؤكدا على أهمية تطوير حقول العلوم الإنسانية من خلال الابتعاث إلى الجامعات العالمية وفي مقدمتها الجامعات الأميركية، والبريطانية، والكندية، والأسترالية، والألمانية وغيرها من الجامعات الأوروبية المرموقة.

وأوضح ان الجامعة تدعم المبعوثين الذين يقومون بنشر أوراقهم البحثية إذ يتم صرف مكافآت مالية لكل طالب دكتوراه يقوم بنشر ورقة بحثية في مجلات علمية أثناء الدراسة.

كما ذكر أن الجامعة أسست مركزا للاعتماد الأكاديمي والتواصل الدولي وهو يعمل على تيسير وتسهيل إجراءات الطلبة المرشحين للابتعاث والمبتعثين، وتوفير خدمة التواصل المستمرة بينهم وبين جامعتهم الأم.

ويذكر أن عدد مرشحي الجامعة للابتعاث يبلغ حاليا (81) مرشحا للحصول على درجة الدكتوراه من الجامعات الأمريكية، والبريطانية، والأسترالية، والكندية بالإضافة إلى عدد من الجامعات العالمية المرموقة الأخرى.

وحضر اللقاء كل من نائب رئيس الجامعة للشؤون الهندسية والإدارية الدكتور شاهر ربابعة ، و مدير وحدة الموارد البشرية الدكتور ضياء زغيلات ، و نائب مدير مركز الاعتماد الأكاديمي والتواصل الدولي الدكتور محمد الخرابشة وعدد من الطلبة المرشحين للابتعاث.

أوائل - توجيهي أردني