تمكنت مجموعة من طلبة قسم الإذاعة والتلفزيون في كلية الإعلام بجامعة اليرموك من صناعة بعض المعدات والتقنيات البسيطة التي تستخدم في الإنتاج السينمائي والتلفزيوني بتكلفة لا تتجاوز ال 5 بالمئة من كلفتها الاصلية.

وبين المدرس محمد محروم من أن الطلبة عمر الخالدي، ومثال البشايرة، ومازن النادي، وريم المساعيد قاموا باستغلال مواد أولية بسيطة متوفرة في مشاغل الجامعة لتصنيع معدات تستخدم من قبل شركات الإنتاج التلفزيوني والسينمائي الضخمة.

وأوضح أن الطلبة صنعوا هذه المعدات لاستخدامها في تصوير فيلم وثائقي عن مراحل تطور جامعة اليرموك ومسيرتها العلمية على مدار أربعين عاما، بأسلوب مبتكر ومبدع يعتمد على الحركة والإيقاع السريع في عملية التصوير.

واشار محروم الى انه من أهم المعدات التي صنعها الطلبة ما يسمى ب "السلايدر" وهو من الأدوات ذات التأثير الكبير في عملية التصوير حيث يوفر بعدا في المشاهد المصورة تجذب تركيز المُشاهد وتتيح له فرصة التعمق في تفاصيل المشهد، بالاعتماد على نقل الكاميرا من نقطة إلى أخرى بشكل مستقيم وبسرعة محددة مما يساعد العين في رسم تفاصيل المشهد والواقع الافتراضي الذي تشاهده.

بترا