عمان- وقعت وزارة التربية والتعليم ومجموعة طلال أبو غزالة أمس اتفاقية تبرعت بموجبها المجموعة بمائة جهاز حاسوب "تاجي توب 144" إلى مدارس الملك عبدالله الثاني للتميز بواقع عشرة أجهزة لكل مدرسة لاستخدامها في التعليم داخل غرف المختبرات الحاسوبية.
ووقع الاتفاقية وزير التربية والتعليم الدكتور عمر الرزاز، والدكتور طلال أبو غزالة بحضور أمين عام الوزارة للشؤون الإدارية سامي السلايطة وعدد من مديري الإدارات.
وأكد الرزاز أهمية استخدام التكنولوجيا في تطوير مسيرة التعليم في ظل التطور السريع في استخداماتها العالمية وانتشار المعرفة المعتمدة عليها، الأمر الذي يتطلب توفير الحواسيب للطلبة لتمكينهم من امتلاك هذه المعرفة ، وتحفيزهم وتشجيعهم على تنميتها وتنمية جوانب الابداع والابتكار لديهم.
وأعرب عن شكره للدكتور أبو غزالة ولمجموعته على جهودها الموصولة في مجال المسؤولية المجتمعية ودعمها المستمر للمؤسسة التربوية سواء بتقديم الأجهزة أو بتدريب المعلمين.
وقال إن هذه الاتفاقية تأتي كخطوة أولى ضمن عدة مبادرات وعد الدكتور أبو غزالة بتنفيذها للتوسع في هذا التبرع تتضمن انشاء مراكز حاسوب في مختلف محافظات وألوية المملكة.
بدوره أكد أبوغزالة استعداد مجموعته للتعاون المستمر مع الوزارة، مشيرا إلى أن هذا الدعم يأتي كجزء من واجبه تجاه الوطن ومسؤوليته التي يتولاها تجاه المجتمع المحلي.
وخلال حفل التوقيع بحث الوزير الرزاز والدكتور أبو غزالة، سبل تعزيز التعاون فيما بين وحدة المساءلة وجودة التعليم التي تم استحداثها مؤخرا بوزارة التربية والتعليم، والمنظمة العربية لضمان الجودة في التعليم التي يرأسها أبوغزالة، وسبل تطوير مهارات المعلمين باللغة الإنجليزية.-(بترا)

أوائل - توجيهي أردني