عمان – الغد - نوقشت في جامعة الشرق الأوسط رسالة ماجستير في تخصص مناهج وطرق التدريس في كلية العلوم التربوية بعنوان "تقويم مقررات تخصص تكنولوجيا التعليم لمرحلة البكالوريوس في الجامعات الأردنية الخاصة من وجهة نظر الطلبة" للباحثة ياسمين محمد الحياري. 
وتناولت الدراسة تقويم مقررات تخصص تكنولوجيا التعليم لمرحلة البكالوريوس في الجامعات الأردنية الخاصة من وجهة نظر الطلبة. 
وانتهجت الباحثة المنهج الوصفي المسحي لمناسبته لغرض الدراسة، وأظهرت نتائج الدراسة عدم وجود فروق لوجهة نظر الطلبة في الجامعات الاردنية الخاصة، نحو مقررات التخصص تبعا لمتغير الجنس.
كما واظهرت ايضاًعدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية في مجالات: أهداف مقررات تكنولوجيا التعليم ، وفاعلية مقررات تكنولوجيا التعليم ، ومحتوى مقررات تكنولوجيا التعليمة تبعاً لمتغير الجنس، في حين وجدت فروق ذات دلالة إحصائية لمجالي: البنية التحتية، والتقويم تبعاً لمتغير الجنس، وكانت الفروق في هذين المجالين لصالح الذكور. 
 أما بالنسبة لمتغير المرحلة الدراسية إلى عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية لوجهة نظر الطلبة في الجامعات الاردنية الخاصة نحو مقررات التخصص، تبعا لمتغير المرحلة الدراسية، وكذلك عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية في مجالات: أهداف مقررات تكنولوجيا التعليم، ومحتوى مقررات تكنولوجيا التعليم، والبنية التحتية، والتقويم تبعاً لمتغير المرحلة الدراسية، كما ووجدت فروق ذات دلالة إحصائية، لمجال فاعلية مقررات تكنولوجيا التعليم تبعاً للمرحلة الدراسية وذلك لصالح السنة الاولى مقارنتاً مع السنة الثالثة.
وخلصت الدراسة لضرورة التركيز على الجانب العملي في مواد تكنولوجيا التعليم وإضافة مقررات باللغة الإنجليزية، وتطوير الخطط الدراسية لمواكبة متطلبات العصر.
وتألفت لجنة المناقشة من الدكتور حمزة العساف مشرفا، والدكتور عبدالحافظ سلامة رئيسا، ومن الجامعة الأردنية الدكتور منعم عبدالكريم السعايدة عضوا خارجيا.

أوائل - توجيهي أردني