شكل مجلس التعليم العالي أمس لجنة برئاسة نائب رئيس المجلس الدكتور أمين مشاقبة  وعضوية رئيسي جامعتي الأردنية والبلقاء التطبيقية، هدفها دراسة إمكانية دمج فرع الجامعة الأردنية/ العقبة مع كلية العقبة الجامعية التابعة لجامعة البلقاء التطبيقية، أو تقديم توصيات تراها اللجنة مناسبة.
تشكيل اللجنة جاء وفق بيان للمجلس أمس عقب استماع المجلس لتوصيات لجنته الإدارية والمالية، ومفادها أن هناك ملاحظات كبيرة تتعلق بالحساب الختامي للجامعة الأردنية فرع العقبة للعام 2016، حدت بالمجلس مخاطبة رئيس مجلس أمناء الجامعة الاردنية لتزويده بمبررات للملاحظات على الحساب الختامي للفرع.
وتتضمن الملاحظات نسبة النفقات المتكررة نسبة الى ايرادات الرسوم الجامعية بالحساب الختامي للفرع، وتبلغ حوالي 240 %، وهي نسبة غير مقبولة، والإيرادات المتأتية من الرسوم الجامعية للبرنامج الموازي في الفرع لعام 2016 وبلغت 74.500 دينار، في حين أن اجمالي حوافز الموازي للعاملين خلال العام 2016 بلغت 350.000 دينار.
ومن الملاحظات أن فرع الجامعة في العقبة أقفل حساباته لعام 2016 بعجز فعلي بلغ 2.028.894، بالرغم من حصول الفرع على دعم حكومي مقداره 450.000 دينار خلال العام 2016، ومساهمة من الجامعة الأردنية بموازنة الفرع بمبلغ 724.999 دينار.
كما طلب المجلس مخاطبة رئيس مجلس أمناء الجامعة الاردنية لتزويده بمبررات ملاحظات أخرى على موازنة الفرع للعام 2017 وهي: ارتفاع النفقات المتكررة المقدرة في موازنة الفرع للعام 2017 بمبلغ مليون دينار، مع ثبات تقديرات إيرادات الرسوم الجامعية لذات العام.
ورغم أنه لم يتم تخصيص أي حصة للفرع من الدعم الحكومي للعام 2017، الا انه ورد بمشروع الموازنة مبلغ 100.000 دينار تحت بند الدعم الحكومي، فضلا عن وجود انخفاض جوهري في تقديرات الإيرادات الذاتية الاخرى للفرع، حيث بلغت ما يقارب 900.000 دينار فعلياً في العام 2016, بينما قدرت الايرادات الذاتية الأخرى لعام 2017 بمــبلغ 221.000 دينار فقط.

أوائل - توجيهي أردني