عمان– ما تزال لجنة تطوير امتحان شهادة الدراسة الثانوية العامة (التوجيهي) التي شكلها وزير التربية والتعليم عمر الرزاز مؤخرا، تدرس بعمق وعلى نار هادئة، كل ما يتعلق  بتطوير الامتحان.
وبينت مصادر مطلعة، ان اللجنة "لم تتوصل إلى أي قرار نهائي بشأن الرؤية التطويرية للامتحان، خصوصا وان اللجنة لم تجتمع سوى مرة واحدة".
وقالت المصادر في تصريحات خاصة لـ"الغد" ان "هناك اجتماعات اخرى ستعقدها اللجنة، تدرس وتناقش المقترحات التي ستكون بحاجة لعصف ذهني، للوصول الى رؤية تريح المجتمع المحلي، وتخفف من اعبائه المالية والنفسية، متوقعة بان تجتمع اللجنة مرة ثانية بعد اجازة عيد الفطر.
واضافت المصادر ان اللجنة ستتقصى البدائل وليس فرضها على المجتمع، عبر استطلاع آراء طلبة وذويهم وطلبة جامعات وكفاءات تربوية، وقد يصل الأمر لعقد مؤتمر وطني، تشارك فيه هذه الكفاءات، لتقديم رؤيتها ومن ثم الخروج بتوصيات.
ورجحت المصادر تأجيل أي قرار سيصدر عن اللجنة الى ما بعد انتهاء الامتحانات للدورة الصيفية المقبلة، والتي ستنطلق في الرابع من الشهر المقبل وتنتهي في الثامن عشر منه، منعا لارباك من سيتقدمون لامتحاناتهم بعد اجازة العيد.
وكانت اللجنة في اجتماعها الأول؛ بحثت إمكانية إعادة النظر في قوانين نظام الخدمة المدنية المتعلقة بالوظائف، بحيث تسمح للطلبة الراسبين في الامتحان، بالانخراط في سوق العمل، بناء على معدلهم بـ"التوجيهي".
وتدارست اللجنة ايضا، الأهداف التي شكلت لأجلها، وتتثمل ببحث قراري مجلس التربية والتعليم المتعلقين بالسماح لطلبة "التوجيهي" ممن استنفدوا 4 دورات بالتقدم للامتحان، بعدد مفتوح من الدورات، وإلغاء الرسوب والنجاح، واعتماد المجموع الكلي للعلامات، إلى جانب مناقشة تطوير مرحلة الثانوية العامة عموما.
وكان شكل وزير التربية والتعليم الدكتور عمر الرزاز، لجنة لتطوير الامتحان، لإجراء دراسة معمقة، وإعداد ورقة متكاملة تتضمن ما يتعلق بتطويره.
وشكلت اللجنة برئاسة وزير التربية وعضوية الدكاترة: فايز الخصاونة، تيسير النعيمي، وجيه عويس، فايز السعودي، والنواب مصلح الطراونة، بركات النمر، هدى العتوم، عليا أبو هليل، والعينين محمد حمدان وهيفاء النجار.
كما تشمل العضوية أيضا نقيب المعلمين باسل فريحات، والدكاترة: رولا الحروب، يوسف السوالمة، غالب الحوراني، أحمد الثوابية، ياسر السالم، محمد الدلالعة، خالد أبو لوم.
وكان مصدر مطلع بالوزارة، رفض الكشف عن اسمه، أكد في تصريحات خاصة سابقة لـ"الغد" أن الوزارة ستعيد النظر في "التوجيهي"، مبينا أن هناك ورقة تعدها الوزارة بهذا الخصوص، وستتبلور الرؤية حولها الأيام القليلة المقبلة.
الى ذلك، أكدت وزارة التربية والتعليم، ان تطبيق مجموع علامات امتحان الثانوية العامة "التوجيهي" من 1400 بدلا من المعدل، سيبدأ من العام الدراسي المقبل 2018/2017، وتعمل الوزارة على إعداد الإجراءات المتعلقة بتطبيقه.
كما أكدت، في تصريح لها امس، ان الامتحان للعام الدراسي المقبل سيستمر على دورتين امتحانيتين، ولا تعديل على التعليمات المتعلقة برفع المعدل، اذ يسمح للطالب الناجح فيه إعادة مبحث أو مبحثين لمرة واحدة فقط، لغايات رفع المعدل، شريطة أن يكون ذلك في الدورة اللاحقة التي تلي الدورة التي نجح بها.
وعممت الوزارة على مديريات التربية والتعليم؛ التعليمات المعدلة لتعليمات الامتحان، والتي بموجبها يسمح لطالب الثانوية العامة غير المستكمل لمتطلبات النجاح، التقدم للامتحان العام بعدد مفتوح من الدورات دون أن يستنفد حقه ابتداءً من الدورة الشتوية للعام الدراسي 2018/2017.
ويأتي ذلك في نطاق عدد من الشروط، منها أن يتقدم الطالب للامتحان في أي مبحث أو مستوى مطروح في برنامج الامتحان العام، ولأي فرع من فروع التعليم وفق المناهج المعتمدة.
وتمنح الأولوية بموجب الشروط التقدم للامتحان العام للمشتركين الذين استنفدوا حقهم في الدورات السابقة وفق الأحدث، وعلى التوالي، وذلك لغير المستكملين في ثلاثة مباحث فما دون.
وفي حال عدم طرح مبحث ما في برنامج الامتحان العام، يسمح للمشترك غير المستكمل فيه، أن يتقدم لمبحث بديل ووفق المناهج المعتمدة وما تقرره إدارة المناهج والكتب المدرسية، وبالتنسيق مع إدارة الامتحانات والاختبارات.

أوائل - توجيهي أردني