أطلقت مديريتا تشغيل وعمل إربد، بالتعاون مع مركز الأميرة للتنمية البشرية التابع للصندوق الهاشمي–فرع إربد مبادرة «معلمة ربداوية والهمة قوية» وتستهدف المبادرة قطاع التعليم في المدارس الخاصة (المعلمات ) ابتداءً من محافظة إربد ثم نقل التجربة الى باقي المحافظات.
وتاتي المبادرة بعدما كشفت دراسة أجرتها اللجنة الأردنية للإنصاف بالأجور أن 27 بالمئة من المعلمات في القطاع الخاص، يحصلن على راتب أقل من الحد الأدنى للأجور (190 دينارا)، و37 بالمئة يحصلن على 190 دينارا، أي أن حوالي 64 بالمئة من المعلمات يتقاضين راتبا يساوي الحد الأدنى للأجور أو أقل منه.
وبينت آمال بني عواد من مديرية تشغيل اربد ، أن فكرة المبادرة جاءت من مجموعة أشخاص يعملون في مجال الإرشاد الوظيفي والتفتيش والتشغيل في مديريتي تشغيل وعمل إربد ومركز الأميرة بسمة اربد وإرشادهن وظيفياً (البحث عن عمل ، السيرة الذاتية ، مقابلة صاحب العمل ،قانون العمل الأردني حقوق وواجبات ) ثم ربط الباحثات عن عمل بالشواغر المتاحة، إذ سيتم تنظيم يوم وظيفي مخصص قبل بداية الفصل الدراسي المقبل.
وبينت مديرة المركز أنه نظراً لأهمية التعليم في بناء مجتمعاتنا، لا بد من حصول المعلمة في القطاع الخاص على حقوقها التي نص عليها قانون العمل الأردني - الرأي .

أوائل - توجيهي أردني .