Skip to main content

140 طالباً في مدارس الخالدية يعانون من إعاقات نطقية

 

 
 
 

 

  توفيق أبوسماقة - كشف رئيس اتحاد الجمعيات الخيرية في محافظة المفرق ابراهيم العطين عن وجود (140) طالبا يعانون من اعاقات نطقية في مدارس منطقة الخالدية (20 كم جنوب شرقي المفرق).
وقال العطين خلال حفل اقامته جمعية الخالدية للتربية الخاصة بمناسبات وطنية أمس، في مقر الجمعية رعته الدكتورة أمل نحاس الامين العام للمجلس الاعلى لشؤون الأشخاص المعوقين، إن هذه الحالات تم الكشف عنها من خلال مسح نفذه الاتحاد في الخالدية، منوها الى أنه لا يوجد لهذه الحالات برامج خاصة بهم حسب اهتمامات المجلس.
وأكد العطين أن الاتحاد قام بدوره بمخاطبة وزارة التربية والتعليم للفتهم لهذه القضية واتخاذ الاجراءات الملائمة من خلال تحويلهم الى مراكز متخصصة، الا أن الوزارة لم تحرك ساكنا حتى اليوم.
وقال: «يوجد في محافظة المفرق ومنها منطقة قضاء الخالدية العديد من المراكز والجمعيات المتخصصة في معالجة مثل هذه الاعاقات الا أن المشكلة الأبرز هي قلة توفر المدربين للصم والبكم تحديدا»، مشيرا الى أن الأوضاع المعيشية تحول دون ارسال ذوي المعاقين ابناءهم الى مراكز خارج القضاء.
بدورها أكدت النحاس حرص المجلس على تقديم كافة الخدمات المتعلقة بذوي الظروف الخاصة ممن يعانون من كافة الإعاقات ،لافتة الى دور المجلس في تقديم الدعم الفني والمادي لجميع هذه الفئات من خلال المراكز والجمعيات المتخصصة.
وأشارت الى اهمية التعاون فيما بين المؤسسات المتخصصة بتقديم الخدمات للمعاقين والمجلس في كافة المجالات، معتبرة ان المعاقين هم جزء من المجتمعات ولابد من انصافهم على الصعد كافة.
وقدمت مديرة الجمعية أسيل النعيمي و مشرف البرامج لديها الدكتور تيسير أبو درويش، عرضا عن نشاطات الجمعية و دورها في تجسير الفجوة بين المعاقين والجمتمع المحلي.
وفي نهاية الحفل الذي حضره مدير قضاء الخالدية بندر الزبن ورئيس البلدية عايد الخالدي وممثلي المجتمع المحلي، قدم المعاقين فقرات وطنية نالت إعجاب الحضور- الرأي .

أوائل - توجيهي أردني .