طالبت الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة « ذبحتونا « وزارة التعليم العالي والبحث العلمي التدخل لوقف رفع رسوم الموازي ورفع رسوم الدراسات العليا بنسبة 100% للبرنامج العادي في جامعة العلوم والتكنولوجيا وعدم الإعلان بشكل واضح  عن مستوى الرفع والنسبة على الموقع الرسمي للجامعة.
ووفقا للحملة فقد بلغ عدد التخصصات التي قامت جامعة العلوم والتكنولوجيا برفعها للبرنامج الموازي للأردنيين المقيمين في الخارج أحد عشر تخصصاً من أصل ثلاثين تخصصا، وتراوحت نسبة الرفع ما بين 13% - 40%، وشمل الرفع تخصصات الطب وطب الأسنان اللذين ارتفعت رسومهما من 175 دينارا للساعة لتصبح 200 دينار ، كما ارتفعت رسوم الساعة للطب البيطري من 50 دينارا للساعة لتصبح 70 دينارا .
كما ارتفعت رسوم الهندسة الكيميائية من 75 دينارا للساعة لتصبح 100 دينار ، ورسوم الهندسة الميكانيكية والحيوية من 85 دينارا للساعة لتصبح 100 دينار . وارتفعت رسوم اللغة الإنجليزية واللغويات من 60 دينارا للساعة لتصبح 70 دينارا ، فيما ارتفعت رسوم تخصصات كلية تكنولوجيا الحاسوب والمعلومات من 75 دينارا لساعة لتصبح 85 دينارا . 
ووفقا للبيان فقد قامت إدارة الجامعة برفع رسوم الماجستير للبرنامج العادي بنسبة 100% لبعض التخصصات، حيث كانت رسوم الماجستير للبرنامج العادي موحدة لكافة التخصصات بسعر 60 دينارا للساعة، إلا أن إدارة الجامعة حددت سعر الساعة للماجستير لتخصصات تكنولوجيا الأشعة والسمع والنطق والعلاج الطبيعي وهندسة أمن وشبكات الحاسوب ب 120 دينارا للساعة أي بزيادة بلغت 100%.
وأكدت الحملة إن قرار رفع رسوم الموازي في جامعة العلوم والتكنولوجيا تم اتخاذه في 16/5/2017 ، أي قبل شهرين تقريباً، إلا أن إدارة الجامعة لم تقم حتى اللحظة بالإعلان عنه رسمياً، الامر الذي يعتبر غير عادل ولا يجوز اخفاؤه.
وطالبت الحملة وزارة التعليم العالي  بالتدخل لوقف هذه الاجراءات، والتي تستخف بالعملية التعليمية، والعمل على الإعلان بشكل واضح عن أية عملية رفع للرسوم. 
وأبدت الحملة استغرابها من  قيام إدارة جامعة العلوم والتكنولوجيا بإجراءات لرفع رسومها، خاصة وأنها تحقق فائضاً سنوياً في ميزانياتها، كما أنها تتسم بقبول الأعداد الكبيرة من الطلبة على البرنامج الموازي والدولي، فيما تقوم الجامعة بقبول أعداد متواضعة جداً من الطلبة على البرنامج التنافسي.
ووفقا للحملة فأن جامعة العلوم والتكنولوجيا لا تقبل سنوياً سوى 30-40 طالبا في كلية الطب على البرنامج التنافسي لا يشكلون سوى نسبة 8% من مجموع المقبولين في الكلية الذين يتراوح عددهم ما بين 500-600 طالب سنوياً. وتشكل رسوم الموازي والدولي 90% من الرسوم الجامعية لجامعة العلوم والتكنولوجيا، وهو الرقم الأكبر بين كافة الجامعات الرسمية.
من جهته، قال رئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا د. عمر الجراح ان الجامعة رفعت الرسوم للبرنامج الدولي فقط وحددت القبول في البرنامج الموازي فقط للاردنيين حاملي الشهادات الاردنية، وبالتالي فان رفع الرسوم للبرنامج الدولي لن يطال الدارسين حاليا على مقاعد الدراسة وسيطبق فقط على المقبولين للعام الجامعي 2017-2018.
واضاف الجراح في تصريحات خاصة للدستور ان الزيادة على رسوم الماجستير لبرنامج التنافس جاء فقط على التخصصات الجديدة التي تم استحداثها، وبنسبة قد تصل بالفعل الى 100% فبعض التخصصات التي كانت رسومها 60 دينارا اصبحت 120، مؤكدا ان الجامعة لم ترفع الرسوم لكنها في البرامج الجديدة تأخذ من الطالب الكلفة الحقيقية التي تدفعها الجامعة على دراسته، وليس الهدف سد عجز مالي او ما شابه ذلك.
وقال الجراح ان الجامعة لم تطرح برامج دولية بالسابق الا على تخصصات الطب والاسنان والصيدلة، والان اصبح البرنامج الدولي مفتوحا لكل التخصصات ولمن رغب في الدراسة عبره برسوم توازي الكلفة الحقيقية التي تدفعها الجامعة على الطالب.
واضاف ان الرسوم بين الموازي الحالي والدولي الجديد لا تختلف كثيرا، وهي متقاربة الى حد ما.

أوائل - توجيهي أردني