كشف رئيس جمعية المركز الإسلامي الدكتور جميل الدهيسات عن عزم المركز إعادة 7 الاف طالب وطالبة متسربين من المدارس إلى التعليم الرسمي مع بداية العام الدراسي المقبل.
وبين أن ذلك يأتي في إطار مشروع «مكاني» الذي تنفذه الجمعية بدعم من منظمة الأمم المتحدة للطفولة «يونيسيف» وبالتعاون مع وزارة التربية والتعليم و عدد من المؤسسات الرسمية.
ولفت الدهيسات خلال تفقده امس سير المشروع في مركز «أبوذر الغفاري» في منطقة النصر شرق عمان، إلى أن التعليم غير الرسمي هو أحد الأنشطة الأساسية في المشروع، التي سيستفيد منها نحو 21 إلف طالب وطالبة يمثل الأردنيون والسوريون الغالبية العظمى منهم.
يذكر أن مشروع «مكاني» ينفذ على مدى عام كامل ويهدف إلى توفير خدمات التعليم البديل للطلبة المتسربين من المدارس، وتزويد أولياء الأمور بالمهارات والمعارف الضرورية لأخذ دورهم في رعاية أبنائهم وحماية الطفولة.
ويقدم المشروع العديد من الخدمات التي تغطي برنامج التعليم البديل وبناء المهارات الحياتية والدعم النفس اجتماعي، إضافة إلى توفير مساحات للعب الأطفال وبناء قدراتهم عبر ترغيبهم بالتعليم بالوسائل المختلفة.
وتبلغ الكلفة الإجمالية للمشروع نحو 6 ملايين دولار، حيث سيستفيد من خدمات المشروع ما يقرب من 93 ألف مواطن ومقيم على الأراضي الأردنية، و ينفذ من خلال 50 مركزا تتبع لجمعية المركز الإسلامي في مختلف مناطق المملكة و يوفر المشروع نحو 500 فرصة عمل مختلفة - الرأي.

اوائل- توجيهي أردني.