استحوذت الخريجات على النسبة الأكبر من أوائل الناجحين في امتحان الشهادة الجامعية المتوسطة التي أعلنت صباح أمس الأربعاء في جامعة البلقاء التطبيقية بنسبة 57.38%.
وتقدم للامتحان في دورته الحالية التي انطلقت منتصف الشهر الحال 6564 طالبا وطالبة. 
وظهرت المتائج كالتالي: الفرع الهندسي: مهند امين عبد الكريم القيسي ٩٢.٧٪، المهن الطبية المساندة: رغد أيمن محمد موسى ٩٢.٨٪، الفنون التطبيقية: ساجدة اسمامة ابراهيم المناصرة ٨٣.٤، الاداري والمالي: فرح ابراهيم رسمي احمد ٩١.٨٪، الزراعي: محمد احمد عبد الحميد حميدة : ٧٩.٣، التربوي: عبد الهادي سالم خليفة حتاملة ٩٣ ٪، ادارة المعلومات والمكتبات: نبيهة حسام احميدان ٨٦، الفندقي والسياحي: عبدالله زيدان عرسان الكوفحي ٨٠.١٪، علوم الشريعة " نسرين خالد محمد الروابدة ٨٤.٣٪، اللغات: ياسمين محمد طه دردس ٧٨.٦٪، الفسيفساء : رابعة عبد الرحمن الزعيرات ٩٦٪، الدولي: عبدالله عبد الحليم سالم المهيرات ٩٢.٩٪.
وقدرت دراسة رسمية صدرت أخيرا أن النساء الاردنيات حققن تقدما على الذكور في مجال التعليم الجامعي بفارق 2ر3 بالمئة.
ويأتي تفوق الاناث في امتحان الشامل متواكبا مع تفوقهن في "التوجيهي".
وذكرت احدى الدراسات التي اصدرتها دائرة الاحصاءات العامة قبل سنوات، بالتعاون مع المركز الدنمركي لبحوث النوع الاجتماعي والمساواة "ان اسباب تفوق الاناث هو سعي الذكور الى متابعة دراستهم الجامعية في الخارج وميلهم الى دخول سوق العمل في وقت مبكر".
واشارت الدراسة الى تفوق الاناث على الذكور في 11 مجموعة تخصصية هي علوم التربية وإعداد المعلمين والعلوم الانسانية والدينية والصيدلة والعلوم الطبية المساندة والعلوم الطبيعية والهندسة المعمارية وتخطيط المدن وطب الاسنان والزراعة والاتصال الجماهيري والتوثيق والعلوم السلوكية والاجتماعية.
وفي المقابل، تفوق الذكور في تخصصات الحقوق والهندسة والتجارة وإدارة الاعمال والتربية الرياضية والطب البيطري والطب البشري والفنون الجميلة والتطبيقية والرياضيات والحاسوب.

أوائل_توجيهي أردني