كشف رئيس مجلس أمناء الجامعة الأردنية الدكتور عدنان بدران أن مجلس الأمناء سيبدأ يوم الاثنين الثامن والعشرين من آذار الجاري بدراسة الغاء الزيادة بشكل كامل وليس فقط ما نسبته (50%) التي تقررت على رسوم طلبة الدراسات العليا، لتعود كما كانت في السابق، متوقعا أن يتم إقرار هذا الإجراء.
وأكد د.بدران في تصريح خاص لـ»الدستور» أن الموازي حتى الآن اتخذ قرار بالغاء ما نسبته (50%) من الزيادة التي تقررت على رسومها، فيما سيتم بحث تخفيضها بنسبة أكثر، حيث سنعمل على دراسة الأمر مع الادارة المالية للجامعة الأردنية.وبين د.بدران أننا نعمل على دراسة ايجاد بديل في حال تم التراجع عن قرار الزيادة بشكل كامل عن الدراسات العليا والموازي، سيما وأن تكلفة التخفيض الذي أقر مؤخرا وصلت الى عشرة ملايين دينار، وبالتالي فان التخفيض سيقود لأزمة خانقة للجامعة، الأمر الذي يتطلب دراسة لمعرفة البدائل.
ولفت د.بدران الى أن المتوقع الآن الغاء زيادة الدراسات العليا بشكل كامل، كون زيادة الرسوم ستؤثر على دخولنا للعالمية في موضوع البحث العلمي، وبالتالي فان مجلس أمناء الجامعة وهو صاحب الولاية في أي قرارات بهذا الشأن سيبحث الموضوع يوم الاثنين المقبل لغايات دراسة تبعات قرار الغاء الزيادة التي تؤثر على دخول الجامعة للعالمية في حال استمرارها فبدلا من تقديم الدعم للبحث العلمي نلجأ لرفع الرسوم، وعليه من المرجح إقرار اعادة الرسوم كما كانت بالسابق، بعد التشاور مع إدارة الجامعة الأردنية، فيما سيتم بعد ذلك بحث الموازي ورسومه وضرورة ايجاد بدائل في حال خفضت -الدستور .

اوائل- توجيهي اردني .