في بداية فصل الربيع تبدا المدارس بتنظيم رحلاتها السنوية ليتمكن الطلاب من الخروج من اجواء الدراسة
والترفيه عن انفسهم من خلال الرحلات التي تعتبر من النشاطات اللامنهجية والتي تسهم بدرجة كبيرة في تحفيز الطلاب ومنحهم فرصة لتغيير النمط اليومي الدراسي الملتزمين به من بداية العام.
وتعول المدارس على هذه الرحلات بقدرتها على تنشيط الطلاب تمهيدا لبدء الامتحانات المدرسية النهائية للفصل الدراسي الثاني الا ان نشر فيديو سقوط طالبة من على لعبة خطرة خلال رحلة مدرسية مؤخرا وشكوك كثير من الاسر بان الحادث وقع في الاردن خلق حالة من الخوف لديهم من ارسال اطفالهم لهذه الرحلات ومدى قدرة المدارس على اختيار الاماكن المناسبة والامنة لهم في الوقت الذي يقابل رفض الاهل لارسال ابنائهم للرحلات باستياء كبير من قبل الابناء وغضب شديد لرغبتهم بمشاركة زملائهم بهذه الرحلات التي تعتبر بالنسبة لهم هامة وترفيهية.
وبالرغم من تاكيدات وزارة التربية والتعليم بان حادث سقوط الطالبة لم يحدث بالاردن وعدم السماح لاي مدرسة باصطحاب الطلاب لاي مدينة ملاهي الا ان مشهد سقوط الطالبة شكل حالة من الخوف والتردد لدى كثير من الاسر باشراك ابنائها بالرحلات المدرسية الامر الذي ادى الى تداول معلومات مفادها ان وزارة التربية والتعليم اوقفت الرحلات المدرسية التي تبدا عادة بالاول من شهر اذار وتنتهي بالثلاثين من شهر نيسان للفصل الدراسي الثاني تبعا لتعليمات الوزارة.
الناطق الاعلامي في وزارة التربية والتعليم وليد الجلاد اكد ان الوزارة لم تصدر اي قرار بوقف الرحلات المدرسية وهي لا زالت مستمرة ضمن مواعيدها المحدد والتزاما بتعليمات الرحلات والزيارات المدرسية من قانون الوزارة لسنة 1994 وتعديلاته.
واضاف الجلاد ان الوزارة اوضحت ان حادث سقوط الطالبة ليس بالاردن خاصة وان المادة السادسة من التعليمات تمنع الرحلات الى الغابات والاحراج ومدن الملاهي والمجمعات التجارية واماكن الالعاب الخطرة والسيرك واماكن السباحة وحدائق الملك عبدالله
واشار الى ان الرحلات المدرسية مهمة للطلاب وهي تسهم في التعرف على البيئة المحلية واستكشاف المعالم الحضارية فيها وتعزيز قدرات الطلبة على التفكير العلمي المنظم وتحمل المسؤولية وبناء وتعزيز العلاقات بين الطلبة ومعلميهم خاصة وان هناك رحلات ترفيهية واخرى تعليمية للمؤسسات الوطنية والمتاحف.
واكد الجلاد ان هناك خصوصية لرحلات طلاب المرحلة الاساسية من الصف الاول الى الخامس بحيث يجب ان تكون داخل حدود المحافظة ولمدة يوم واحد فقط في حين تكون الرحلات الخارجية للمرحلة العمرية الاكبر في العطلة الصيفية وعطلة نهاية الفصل الاول باستثناء رحلات العمرة والرحلات المرتبطة بدعوات مسبقة شريطة اقترانها مسبقا بموافقة الوزارة.
واشار الى ان التعليمات قد حددت رحلات مدارس الذكور يومي الثلاثاء والخميس من كل اسبوع ليوم واحد فقط ورحلات الاناث يومي الاربعاء والخميس من كل اسبوع وليوم واحد فقط مبينا ان التعليمات قد اجازت رحلات المبيت المرتبطة بالاهداف التربوية والوطنية والثقافية والعلمية لطلبة الصفوف من السابع الى الثاني عشر ولليلة واحدة فقط شريطة ان تكون لمدارس الذكور ابتداء من مساء يومي الاثنين والاربعاء ولمدارس الاناث ابتداء من مساء يومي الاحد والثلاثاء وحجز اماكن المبيت مسبقا للمدارس التابعة للمديريات المنوي المبيت على اراضيها بالتنسيق مع ادارة قسم الرحلات لافتا الى اهمية اخذ موافقة اولياء الامور خطيا لجميع انواع الرحلات من قبل اولياء الامور قبل اشراكهم بالرحلات او الزيارات.
واكد الجلاد ان اي مدرسة حكومية او خاصة تخالف التعليمات يتم تشكيل لجنة تحقيق ومحاسبة المقصرين تبعا للتشريعات التربوية واقرار العقوبة اللازمة داعيا جميع المدارس للالتزام بالتعليمات المتعلقة بالرحلات المدرسية حفاظا على امن وسلامة الطلاب ومراعاة اوقات الرحلات لعدم تعارضها مع الاختبارات المدرسية  - الرأي .

اوائل - توجيهي اردني .