موقع الاوائل - وزارة التربية والتعليم تقيم حفل تكريم بمناسبة حصولها على المركز الأولى في المرحلة البرونزية ضمن لجائزة الملك عبد الله الثاني لتميز الأداء الحكومي والشفافية    

كرم نائب رئيس الوزراء وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات اللجان العاملة في معايير جائزة الملك عبدالله الثاني لتميز الأداء الحكومي والشفافية – الدورة السابعة 2014/2015 من موظفي وزارة التربية والتعليم بمناسبة حصول الوزارة على المركز الأول / المرحلة البرونزية في الجائزة .

   وأعرب الدكتور الذنيبات في كلمة ألقاها في حفل التكريم الذي نظمته الوزارة اليوم في فندق الرويال بحضور المدير التنفيذي للجائزة السيدة ياسرة غوشة عن جزيل الشكر والعرفان وآيات الولاء والانتماء والصدق والإخلاص لجلالة الملك عبدالله الثاني أبن الحسين وجلالة الملكة رانيا العبدالله على دعمهما المتواصل لقطاع التعليم وللوزارة تحديداً .

   وبين الدكتور الذنيبات أن التكريم الذي نالته الوزارة من سيد البلاد هو تكريم لكل فرد في الأسرة التربوية ولكل عطاء ايجابي ، وتكريم لكل من قدر المصلحة العامة على الخاصة ، مشيراً إلى أن عطاء وإخلاص أفراد الأسرة التربوية أوصلها إلى ما وصلت إليه الأن .

   وأكد الدكتور الذنيبات بأن الأسرة التربوية ستبقى عند حسن ظن قيادتنا الهاشمية بها والسير نحو التميز أكثر فأكثر ، لافتاً إلى أن الوزارة ستقدم مشاريع جديدة وعلى رأسها مشروع التحكم الألي ( الحماية الالكترونية ) لوزارة التربية والتعليم .

   وقال الدكتور الذنيبات إننا نفخر بهذه الجائزة والتي هي إحدى المبادرات الملكية السامية ، والتي بنيت على أسس موضوعية دقيقة ومصداقية عالية في التحكيم والتقييم .  

   وأضاف الدكتور الذنيبات أن الوزارة استحقت هذا التقدير والتكريم نتيجة لإرسائها قواعد العمل المؤسسي ومفاهيم الأداء المتميز والجودة والشفافية .

   وأشار إلى ارتفاع أداء التعليم العام في المدارس الحكومية 15 درجة على منحنى الأداء حسب التقارير التي أصدرها المركز الوطني لتنمية الموارد البشرية ، لافتاً إلى النتائج الايجابية التي حققها طلبتنا في الامتحانات الدولية (تيمز وبيزا) .

   ودعا الدكتور الذنيبات كافة العاملين في التربية والتعليم ، إلى المزيد من البذل والعطاء ونشر وتجذير ثقافة التميز ورفع وتيرة الاستعداد للحصول على مراكز متقدمة في الدورات المقبلة للجائزة والتي تأتي فرصة لرفع مستوى الأداء نحو التميز .
 

   وعبر الدكتور الذنيبات عن اعتزازه بأداء مدارس القطاع الخاص ، مشيراً إلى أنها رديف للوزارة وإن كان هناك بعض التجاوزات في بعض المدارس فذلك لا ينال شيئاً من مكانة التعليم الخاص التي تستحق كل الدعم والتأييد شريطة الالتزام بالتعليمات .

   وأعرب الدكتور الذنيبات عن شكر الوزارة لجائزة الملك عبدالله الثاني لتميز الأداء الحكومي والشفافية والقائمين عليها ، مشيداً بالدور الكبير الذي اضطلعت به المدير التنفيذي للجائزة السيدة ياسرة غوشة ومواكبتها خطوات الوزارة خطوة بخطوة في سباق التنافس على هذه الجائزة .

   كما تقدم الدكتور الذنيبات بالتهنئة لمدارس الرضوان ممثلة بمديرتها الدكتورة مهدية الزميلي والمسؤول العام للمدارس منذر الزميلي بفوزهم بجائزة ختم التميز من جائزة الملك عبدالله الثاني للتميز هذا العام ، وكذلك تقدم بالتهنئة لمرشح الوزارة معاوية أبو صافي من تربية القصر عن فئة الوظائف المساندة .

   من جانبها ألقت رئيس قسم الأداء المؤسسي في الوزارة / ضابط ارتباط الجائزة الدكتورة بلسم المعايطة كلمة في الحفل أعربت فيها عن الشكر لوزير التربية والتعليم لرعايته هذا الحفل ودعمه المتواصل للجان العاملة في معايير الجائزة .

   وأشادت بجهود أعضاء كافة المعايير من موظفي الوزارة والتي أدت إلى فوز الوزارة بالمركز الأول / المرحلة البرونزية ، فئة الوزارة الحكومية .

   وتضمنت فعاليات الحفل عرض فيلم عن مسيرة الجائزة في وزارة التربية والتعليم منذ بداية الجائزة .

   وفي ختام الحفل الذي حضره الأمينان العامان للوزارة وعدد كبير من أبناء الأسرة التربوية وزع الدكتور الذنيبات الدروع والشهادات التقديرية على المستحقين .