تفقد وزير التربية والتعليم الدكتور عمر الرزاز اليوم عدداً من مدارس لواء ناعور للاطلاع على واقع العملية التربوية فيها بحضور النائب حسن العجارمة ومتصرف اللواء سلمان النجادا و عدد من المسؤولين التربويين من المركز والميدان.

وبين الرزاز أن جولته التفقدية تأتي ضمن سلسلة من اللقاءات ، للوقوف عن كثب على واقع الميدان التربوي واحتياجاته لافتا الى اهمية الشراكة مع المجتمع المحلي لمسانده جهود الوزارة في تهيئة كافة السبل لتوفير بيئة مدرسية ملائمة للطلبة ومعلميهم.

وشملت جولة الدكتور الرزاز مدارس أم السماق الجنوبي الأساسية للبنين وأم البساتين الأساسية للبنين وأم البرك الأساسية المختلطة والسامك الأساسية للبنين والروضة الأساسية للبنين ومدرسة خولة بنت الأزور الثانوية للبنات .

والتقى خلالها الهيئات التدريسيه والادارية وفعاليات المجتمع المحلي واستمع لمطالبهم واحتياجاتهم فيما يتعلق بتجويد العمل التربوي في اللواء.

وبين الدكتور الرزاز أهمية الدور المحوري للمعلم في مواجهة التحديات في العملية التعليمية والمساهمة الفاعلة في معالجتها مؤكدا ان الوزارة ستعمل عل تأهيل كافة غرف المعلمين في مدارس المملكة وتزويدها بالاثاث واللوازم والمقاعد المناسبه.

واشار الرزاز الى خطط الوزارة الرامية االى التوسع في رياض الاطفال لما لها من اثر كبير في بناء شخصية الطالب وتحسين قدراته التعليميه.

كما اشار الى خطة الوزارة في تنفيذ الانشطه اللاصفية الارشاديه والكشفية والعمل التطوعي والرياضية والفنيه وغيرها لما لها من أهمية في تعزيز التحصيل الدراسي وصقل مواهب وقدرات الطلبه، عبر البرامج الهادفة التي تعمل على تأهيلهم وإعدادهم واكسابهم المهارات الحياتية المختلفه.

وعرضت مديرة تربية لواء ناعور الدكتورة رائدة اللقطة ؛ الواقع التربوي والتعليمي لمدارس المديرية، والبرامج التطويرية التي تنفذها، والخطط المستقبلية التي تنعكس ايجابا على تحسين العملية التعليمية.

وثمن الدكتو الرزاز دور مجلس النواب والمجالس المحلية ومجالس التطوير التربوي واولياء امور الطلبة والمجتمع المحلي والفعاليات الرسمية والاهلية، في تلمس الاحتياجات التربوية في الميدان التربوي والمساهمه الفاعلة مع الوزارة في معالجة التحديات وتذليل الصعوبات.